بعد خوض ستة أعوام مع فريق يوفنتوس غادر المدرب الإيطالى ماسيمليانو أليجرى صاحب ال51 عام فريق يوفنتوس فى رحلة جديدة مع فريق جديد وليترك المهمة لفريق يوفنتوس صعبة من بين الإختيارات المتاحة ما بين إن كان جورديولا سيكملها مع السيتيزين أم لا أو أن يأتى جوزية مورينيو لخلافة الإيطالى وليكون بجانبة رونالدو ونخبة من اللاعبين الذين حققوا لقب الدورى الإيطالى.

    فالخيارات الأن متاحة وعديدة لدى فريق يوفنتوس الإيطالى من أجل أن يرسى الفريق على مدرب يخوض مع السيدة العجوز مسيرة جديدة للموسم المقبل من أجل تحقيق لقب دورى الأبطال الذى طالما حلم به الفريق ودفعوا مبالغ طائلة من أجل شراء اللاعبين وعقود المدربين ولم ينجحوا إلى الان فى ذلك فإما أن يكون جوزية مورينيو الحل مع اللاعبين المتواجدين أو أن يكون هناك جديدا فى الأمر وهذا ما سيتم معرفته الأيام القليلة المقبلة.

    فبعد مسيرة حقق فيها الإيطالى أليجرى مع اليوفى بطولات محلية فقط تكونت من 5 مرات دورى إيطالى و4 ألقاب من كأس إيطاليا ولقبين فقط من السوبر الإيطالى ويذكر أن أليغرى لم يفلح فى تحقيق اللقب الخامس له من كأس إيطاليا مع اليوفى نظرا لخسارته بالدور ربع النهائى أمام أتلانتا ليكون موسم حصد الدورى فقط لا غير وخروج من دورى الأبطال أمام أياكس أمستردام.
    Ads by Google X