الليلة يعود من جديد فريق ليفربول إلى ملعب أنفيلد من أجل خوض مباراة الموسم أمام بايرن ميونخ التى تكون فى ذهاب دور ال16 من دورى أبطال أوروبا حيث يستضيف فريق بايرن ميونخ بطل ألمانيا وبطل دورى الأبطال أيضا لكن ذلك قبل سبعة اعوام لذا فالفريق يحاول جاهدا هذا الموسم من أجل الحصول على مركزا جيدا فى الدورى أو محاولة اللحاق بفريق بوروسيا دورتموند بالدورى قبل فوات الأوان بالاضافة إلى محاولة الوصول للأدوار الأخيرة ببطولة دورى الأبطال بعد أن تمالكت الاصابات الفريق هذا الموسم.

    لذا فإن المدرب واللاعبين يخوضون المباريات الحالية باللاعبين المتاحين كتحصيل حاصل بدلا من وضع الأيدي فوق بعضها لذا فإننا اليوم سنشهد مباراة قوية بين الفريقين الذين لم يتواجدوا امام بعضهم فى البطولات الأوروبية منذ أكثر من 17 عاما لذلك فإنها الليلة المنشودة من قبل جميع الجماهير الإنجليزية والألمانية التى اشتاقت لهذا اللقاء الذى يعلم الجميع كيف ستكون ملامحه نظرا لكون المباراة على ملعب أنفيلد بالإضافة إلى انطلاقات صلاح الرهيبة والمساعدة التى يقدمها فيرمينو ولاعبى الوسط وإنطلاقات ألكسندر أرنولد وتمريرات روبرتسون وكيتا.

    لكن هناك بعض التعديلات فى هذه الأمور الأن حيث سيغيب كلا من روبيرتو فيرمينيو عن هذا اللقاء رفقة كلا من فان دايك قلب الدفاع الأسطورى هذا العام فى الدورى الإنجليزي وأوروبا تقريبا بالاضافة إلى غياب لوفرين وجو جوميز لذا فإن فرصة يورجن كلوب بعدما كانت مثالية إصبحت عادية جدا والمباراة بعدما كانت فى المتناول أصبحت معتمدة على اللاعبين المتواجدين فى أرض المباراة وتساوت الفرص بين البايرن وليفربول لذا فإن الأمور تغيرت رأسا على عقب بالنسبة لليفربول أما بايرن ميونخ كان بالتأكيد يُعانى من تلك المشكلات فأصبحت فرصته هو أفضل الأن.

    لكن بالتأكيد لن تمر هذه المشكلات على يورجن كلوب بسهولة دون أن يجد حلولا فبالفعل هناك من يعوض فيرمينيو كالزج بشاكيرى أما فان دايك فإن الأمر مستحيل لأنه حارس مرمى أخر قبل مواجهة أليسون فى منقطة حراسة مرمى ليفربول لهذا سيحاول ليفربول الإعتماد على البدلاء وسيكون من الجيد تواجد ألكسندر أرنولد ليعود من جديد بفنياته ولمساته ومساهماته الرهيبة فى الجانب الأيمن من ملعب المباراة لكن لا توجد مؤشرات مؤكدة على تواجده فى ملعب المباراة اليوم ويغيب أيضا عن البافارى كلا من بواتينج بالاضافة إلى إحتمال غياب فرانك ريبرى اذا لم يلحق بالفريق فى إنجلترا فغيابه كان بناءا على مغادرته الفريق للإطمئنان على زوجته بعدما رُزق اللاعب بمولود جديد.

    من الجدير بالذكر أن فريق ليفربول تمكن من الصعود للدور الحالى من خلال جمع النقاط من دور المجموعات حيث كان ليفربول متواجدا فى المجموعة الثالثة رفقة كلا من باريس سان جيرمان ونابولى وسرفينا زفيزدا فجمع الفريق 9 نقاط من ثلاثة انتصارات وهو الرقم المتساوى مع نابولى لكن الإنجليز صعدوا من خلال فوارق أخرى، بينما فريق بايرن ميونخ صعد من المجموعة الخامسة التى تواجد فيها كلا من اياكس وبنفيكا وأيك أثينا فصعد الألمان برصيد 14 نقطة من أربعة انتصارات وتعادلين.

    نتيجة مباراة بايرن ميونخ وليفربول
    انتهت المباراة بتعادل سلبى بين الفريقين ليُترك الأمر لمباراة الإياب على الأليانز أرينا بميونخ.
    Ads by Google X