الأن وبعد مرور قرابة الاسبوعين تقريبا على المباراة الأخيرة لفريق ليفربول والتى كانت مفاجأة كبيرة لجميع جماهير الليفر بإنجلترا وبالعالم أجمع وذلك لأن الفريق لم يكن متواجدا على ملعب حديقة الأمراء بالقوة المطلوبة وبالتركيز المرغوب فيه حيث تلقى يورجن كلوب ضربة موجعة جعلته منتظرا لقرار التأهيل فى هذه المباراة الليلة وجعلت الأمر صعبا عليه وذلك بسبب خسارة الفريق أمام باريس سان جيرمان الذى ضرب الفريق الإنجليزي بقوة فى باريس وفى تلك المباراة تلقى لاعبى الليفر ستة بطاقات صفراء وذلك لأن الهجوم كان شديدا على الفريق ولم يستطع اللاعبون تجنبه سوى بفعل بعض الأخطاء الذكية التى تقوم بتهدئة الفريق المنافس الذى انتهز فرصة تقهقر الليفر وضرب بهدفين جمعوا بهم النقاط وبكل تأكيد سيتأهلوا بفوزهم على سرفينا زفيزدا بالجولة الأخيرة.

    لكن ليفربول أصبح على وشك الخروج من المسابقة أو إستكمالها فكل ذلك متوقفا على هذه المباراة التى سيحاول فيها الفريقين الفوز فنتيجة التعادل تكون لصالح فريق نابولى وسيحصد التأهل نظرا لفارق النقاط بينه وبين ليفربول الذى يملك ستة نقاط من خلال خمس جولات حيث تمكن الفريق الأحمر من حصد أولى نقاطه أمام باريس فى الأنفيلد بثلاثة أهداف مقابل هدفين وفى الثانية كانت امام نابولى وتلقى فيها الإنجليز هزيمة أولى فى التشامبيونز ليج ولم يستطيعوا الرد .

    لكن فى الثالثة فاز الإنجليز على سرفينا زفيزدا ومنذ ذلك الحين إلى الأن نتائج الفريق مخيبة للأمال لأنه لم يملك سوى النقاط الستة المتواجدين من مباراة باريس وزفيزدا لهذا فإن الليلة سيحاول صلاح استغلال رجوعه الأخير بالدورى الإنجليزي ويسخره لصالح دورى الأبطال لينقذ فريقه الذى أصبح على هاوية الخروج من بطولة دورى أبطال أوروبا التى تتجهز لكى تذهب لفريقا جديدا بدلا من ريال مدريد الذى حطم الأرقام وفاز بالبطولة لثلاثة فترات متتالية وهذا عملا لم يفعله أى فريق.

    لذا سيحاول نابولى اليوم التأهل بنقطة واحدة فقط من المباراة كنوع من تهدئة رتم المباراة لكن هذا الأمر غير صحيحا لأن المباراة ستأخذ مجرى أخر نحو السخونة والإرتياب الذى سيصيب اللاعبين لأنهم يعوا بأنها مباراة قدُدر وقتها بالخطأ لأنها أشبه بليالى الأبطال بالدورى نصف أو ربع النهائى وسيحاول أنشيلوتى بشتى الطرق الحصول على هذه النقاط لأنه الأقرب لكل شىء من أى فريق أخر بالمجموعة فهو متصدر المجموعة برصيد تسعة نقاط.

    لكن من جهة ليفربول لن يكون ساديو مانى متواجدا بالمباراة لأنه فى فترة علاج الأن لما لحق به فى اللقاء الأخير بالدورى الإسبانى وتتواجد هذه المباراة على ملعب أنفيلد أى وسط الجماهير الإنجليزي المتواجدة فى ملعب المباراة دائما من أجل دعم الفريق لذا فإن الجميع يستعد بشتى الطرق من أجل الوصول للنقاط.

    موعد مباراة ليفربول وناوبلي

    سيكون توقيت ماتش ليفربول ونابولى اليوم الثلاثاء "11/12/2018" فى تمام الساعه "22:00" العاشرة مساءا بتوقتي القاهرة وبتوقيت السعودية فى تمام الساعه "23:00".

    نتيجة مباراة ليفربول وناوبلي

    انتهت المباراة بفوز ليفربول على نابولى بهدف مقابل لاشىء وبالتالى تأهل الفريق الإنجليزي للدور الجديد بهدف صلاح الوحيد فى المباراة.
    Ads by Google X