بعد طيلة إنتظار كان يعيشها المشجع للفريق صاحب الرداء الأحمر وذلك لأن متعة مباريات الدورى الإنجليزي ليست كمتعة البطولات الأوروبية وذلك لأن فريق ليفربول حقق الكثير من الإنجازات فى الأونة الأخيرة وذلك لما قدمه اللاعبون بالاضافة إلى المجهود الخرافى المقدم من قبل يورجن كلوب لذا فإننا الليلة نعيش فترة جيدة لدى الفريق الإنجليزي الذى قد يجد من يقف أمامه الليلة وذلك لان المباراة ستُلعب بحديقة الأمراء أى أمام أنصار الفريق الفرنسى صاحب أعلى وأعظم التقييمات بفرنسا لأنه فريق العاصمة الذى تجد الفرق معضلة كبيرة أمامه فى هذا الملعب لكن ليس كل الفرق.

    لذا فإننا بنسبة كبيرة سنجد صلاح الليلة أميرا على هذا الملعب عوضا عن تلك المباراة التى لُعبت بالأنفيلد بدون تواجد صلاح التهديفى لكن الأن وبما أن اللاعب استعاد قدرته وحسه التهديفى فإنه سيكون بكل تأكيد صاحب هدف فى هذه الأُمسية الكبرى التى سيقوم بمتابعتها الكثير من الجماهير فى جميع أنحاء العالم لأنها مباراة القوة والمهارة نظرا لتواجد صلاح وفيرمينيو ومانى فى مواجهة كلا من نيمار وكيليان مبابى وكافانى.

    لهذا فإن الأمور تبدو متساوية أو تميل الكفة ناحية باريس سان جيرمان وذلك لان نيمار محطم الكثير من الأرقام بسعره فى السوق الرياضية لكن صلاح يزنه بالأرقام بل ويتفوق عليه أيضا والدليل على ذلك ما حدث فى الموسم الماضى من ترشيحات على أفضل جوائز العام بالاضافة إلى البالون دور "الأفضل بالعالم" فكل هذه الأمور تهدى للاعب ثقة كبيرة بالاضافة إلى ثقة المدرب المتواجده به والتى تزيد بكل جولة عن الاخرى.

    حيث أمسى يورجن كلوب قائلا شعرا فى صلاح بأنه عاد بالفعل إلى مستواه الذى إفتقده بسبب الإصابة التى لحقت به فى الموسم الماضى بل وأنه قام بتطوير لياقته البدنية ليصبح أكثر رغبة فى تحطيم الأرقام والمضى قدما فى حياته الإحترافيه وأنه فى حالة استمراره فى تقديم هذا المستوى الخرافى سيكون له شأننا كبيرا من شأن ميسى ورونالدو الذين سيطروا على كرة القدم فى الأونة الأخيرة ولم يظهر معهم أى لاعب أخر ويذكر بأن ليفربول متواجدا الأن فى المركز الأول بفارق الأهداف عن نابولى المتساوى معه فى النقاط لكن بى اس جي لم يملك سوى خمس نقاط فيكون الفارق بينه وبين الليفر هي نقطة واحدة فقط.

    لهذا فإن أمله بالتأهل مرتبط بالفوز بهذه المباراة لكن يجب على ليفربول الفوز من أجل الإبتعاد عن لحظات السقوط التى قد يعيشها فى حالة عدم الفوز امام باريس وفوز نابولى أمام سرفينا زفيزدا الذى حقق الفوز أمام ليفربول بالمباراة الأخيرة التى جمعتهم بالجولة الرابعة لكن فريق باريس حقق التعادل أمام نابولى على ملعب سان باولو لهذا فإن المباراة ستأخذ مجرى أخر غير أى مباراة متواجدة فى دورى الأبطال فهذه قمة الجولة الخامسة من المجموعة الثالثة بدور مجموعات دورى أبطال أوروبا.

    موعد مباراة ليفربول وباريس سان جيرمان

    سيكون توقيت مباراة الليفر صلاح اليوم الأربعاء "28/11/2018" فى تمام الساعه العاشرة ”22:00” مساءا بتوقيت القاهرة وبتوقيت مكة المكرمة فى تمام الساعة ”23:00” الحادية عشر.

    نتيجة مباراة ليفربول وباريس سان جيرمان

    انتهت المباراة بفوز فريق باريس على ضيفه ليفربول بهدفين مقابل هدف.
    X