الان وبعد مرور اربعة سنوات على نتائج انتخابات البحرين البلدية والنيابية النسخه الاخيرة يتواجد لدينا البداية الجديدة لعام 2019 والتى تبدأ من اواخر عام 2018 ليكون لدينا مرشحين جدد وانتخابات جديدة فى البحرين حيث مملكة البحرين لديها شىء مختلف عن باقى الدول.

    وذلك على حسب ان كانت الدولة سلطنة او مملكة او جمهورية لكن نحن الان بالبحرين فلدينا نظام المملكة الدستورية الذى يورث وذلك اعتمادا ايضا على دستور عام 2002 والذى كان بهذا العام انتخابات.

    وكانت بها نسبة مقاطعه كبيرة للغاية لكن بعام 2006 تغيرت الامور وكان الاقبال قد بلغ 72 بالمائة كنسبة تصويت وبعام 2010 لم يتمكن الوفاق من الظفر بالمقاعد المشهودة.

    حيث حصلوا على 64 بالمائة من التصويت لذلك كانت فترة عصيبة عليهم، ففى اكتوبر 2014 اعلنت بعض الجمعيات البالغ عددهم خمس جمعيات معارضه مقاطعة الانتخابات بادعاء عدم نزاهة الانتخابات لهذه الفترة وانها بداية للحكم المطلق فى البحرين، بعد ان يتم تحديد اعضاء مجلس النواب فإن الملك سيقوم بتعيين 40 شخصا فى مجلس الشورى.

    ثم يتم الدعوة لانعقاد المجلس الوطني " ذلك حسب ما تم فعله من قبل " لكننا الان بصدد فترة جديدة ولهذا فإننا ننتظر التعينات والاسماء الجديدة التي ستقوم بتمثيل الشعب البحريني.
    X