إذاعة مدرسية عن المولد النبوي 2018 يوافق الثاني عشر من شهر ربيع الأول من كل عام هجري ذكري مولد النبي محمد صلي الله عليه وسلم، ولد النبي عليه الصلاة والسلام لينير الكون كله وكان يوم ولادته في 12 ربيع الأول من عام الفيل، ليأتي شهر بيع الأول من كل عام هجري بأجمل ذكرى للأمة الإسلامية وترجع فكرة الإحتفال بمولد النبي عليه الصلاة والسلام إلى الدولة الفاطمية، ويعتبر الفاطميين هم أول من احتفل بمولد النبي عليه أفضل الصلاة والسلام حيث قام الخليفة الفاطمي العبيدي بإبداع فكرة الاحتفال بذكرى مولد النبي عليه الصلاة والسلام، وكان هذا خلال القرن الرابع الهجري، ويتوافق مع المولد النبوي أربعة مواليد أخرى حيث ولد علي ابن أبي طالب خلال شهر ربيع الأول، كما ولدت فاطمة رضي الله عنها خلال هذا الشهر ، و ولد الحسن والحسين في شهر ربيع الأول، كما ولد خلال هذا الشهر أيضاً أحد حكام العبيديين، ليعد شهر ربيع الأول من أهم وأعظم الشهور التي شهدت مولد العديد من الشخصيات الإسلامية وأهمها مولد الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام.

    كلمة مدرسية في الإذاعة المدرسية الصباحية والمسائية   وتحتفل الشعوب العربية والإسلامية بمولد النبي بعدد من المظاهر والإحتفالات، و تختلف مظاهر الاحتفال من بلد عن آخر فيحتفل الشعب الأردني بمولد النبي حيث يقومون بإعداد احتفال رسمي في أهم المساجد وأكبرها في الاردن، ويكون هذا الاحتفال تحت رعاية الملك، فيما يحتفل عدداً من الأسر بالأردن بالمولد النبوي وذلك عن طريق إعداد الطعام لعدد من الفقراء الموجودين في الحي، وتجتمع الأسر حول المائدة وقبل لأمن يتناولوا الأطعمة يلقي شيخ الجامع أو خطيب الجامع خطبة يتحدث فيها عن سيرة النبي عليه أفضل الصلاة والسلام، كما تتضمن هذه الخطبة عدد من القصائد والمدائح في رسول الله الكريم، ويقوم الحضور بترديد الأبيات خلف القارئ ليتحول اللقاء إلى حلقة ذكر جميلة ويختم القارئ بعد ذلك بعدد من آيات القرآن الكريم ثم يتناولوا الطعام وهم في فرح وجو روحاني بسبب الحديث عن سيرة النبي عليه الصلاة والسلام.

    ويحتفل المصريين وعدد من الدول العربية بذكرى المولد النبوي الشريف بتزيين الشوارع، والجوامع وشراء حلوي المولد بالإضافة إلى إقامة حلقات الذكر في المساجد الكبيرة في وسط حضور من قبل الأسر صغاراً وكباراً لشراء الحلوى، وقراءة القرآن ويقوم عدد من مسؤولي الجوامع بتوزيع الحلوى على الأطفال و سرد سيرة النبي عليهم حتى يتعرفوا على سيرة نبيهم ليقتدوا به في حياتهم.

    وقد بعث النبي صلي الله عليه وسلم وهو في سن الأربعين من عمره، وأول من آمن بالرسول من النساء هي زوجته خديجة وأول من آمن به من الرجال هو أبو بكر الصديق، وأول من آمن به من الصبيان هو علي ابن أبي طالب، ليدعو النبي الناس إلى الدعوة والإسلام خلال ثلاثة سنوات سراً في مكة، ليهتدي على يده عدداً قليل من المسلمين، ثم يجهر بالدعوة و يتعرض لأذى قريش
    حتى هاجر بعد ذلك إلى الحبشة ثم إلى المدينة.

    ثم يعود الرسول صلي الله عليه وسلم مرة أخرى إلى مكة خلال السنة العاشرة من الهجرة، ونصر الله المسلمين في الأرض، وتوفي النبي في العام التالي لعام الفتح، وكان عمر النبي آنذاك 63 عاماً وهذا يوافق الثاني عشر من ربيع الأول عام 11 هجرياً.
    X