الليلة ومع أقوى مباراة فى الموسم بالنسبة للدورى الإنجليزي الممتاز وذلك لكون فريق ليفربول متواجدا ضد مانشستر سيتي فى لقاء لن يخرج منه الفريقين بالفوز أو بتساوى النقاط وذلك لأنه لقاء الفوز أو الخسارة الذى لا يعرف للملل طريق وهو الشىء المطلوب بقوة من قبل الجماهير.

    لذا سيكون كلا من ليفربول ومان سيتي على أتم الإستعداد لهذه المباراة الغير متوقعة بالنسبة للنتيجة وذلك لأن الفريقين يمتلكوا مقومات الفوز بالاضافة إلى تساويهم بالنقاط وبالمراكز لكن مان سيتي يتقدم بفارق الأهداف لذا فإن اليوم سيكون التقدم لفريقا واحدا منهم على الأخر بفارق النقاط عن طريق الفوز فسيكون الفارق ثلاثة نقاط كاملة مما يجعل هناك فرصة للسيطرة على الصدارة لأكبر فترة ممكنه.

    لهذا يكون يورجن كلوب اليوم فى ترتيب كامل للأفكار والفنيات من أجل الحصول على نتائج جيدة للاعبين من حيث وضعهم بالمراكز الصحيحة والحصول على أفضل مجهود منهم والذى سيُثمر بكل تأكيد عن نقاط ثلاثة تمنح صدارة منفردة للفريق الفائز اليوم لهذا فإنه الأمر المشابه لما يقوم به جوارديولا من حيث وضع الخطط الناجحة والعثور على مقومات الفوز فى هذه المباراة التى يُخطط فيها بأن يخرج من الأنفيلد بالنقاط الثلاثة كاملة أو بنقطة واحدة عن طريق التعادل فسيكون ذلك فى مصلحة الفريق من حيث بقاء عدد النقاط كما هو لكن الإختلاف سيأتى حينما يتقابل الفريقين فى الدور الثانى مما يجعل هناك فرصة للفريق بإقتناص النقاط كاملة على ملعبهم "الاتحاد" ووسط الجماهير الإنجليزية مشجعة فريق مانشستر سيتي.

    لهذا فإن ما يقوم به كلا من يورجن كلوب وجوارديولا يكون فى صالح قيام مباراة قوية وممتعة للجماهير لأنهم المكسب الأول لكل مدرب فيذكر بأن هذه المباراة من أفضل المباريات المفضلة لدى النجم المصرى محمد صلاح وذلك لأنها أمام بطل الموسم السابق والذى تمكن من احراز أربعة أهداف بقميص ليفربول بالموسم الماضى حيث شهد ملعب الأنفيلد بالموسم السابق تواجد محمد صلاح مع ليفربول ضد مانشستر سيتي فى مباراة انتهت بفوز ليفربول بأربعة أهداف مقابل ثلاثة.

    ومن ثم بعدها بثلاثة أشهر تقريبا تمكن صلاح من التسجيل مرة أخرى على نفس الملعب ولكن بمسابقة أخرى ليختمم صلاح الموسم بلقاءه أمام السيتيزن على ملعب الإتحاد بدورى الأبطال فيسجل صلاح فى تلك المباراة ليمنح فريقه التقدم لهذا فإن الجماهير تأمل تكرار الأمر ذاته لليوم من أجل حصد النقاط من أقوى موقعة بالدورى الإنجليزي الممتاز فاليوم ستكون المهمة صعبة على الجهتين من ناحية الدفاع وذلك لأن فيرجل فان دايك سيكون مُطالب هو وزملاءه بمتابعة تحركات سيرجو أجويرو وهو الأمر ذاته بالنسبة لكومبانى وكايل والكر أمام صلاح وفيرمينيو.

    موعد مباراة ليفربول ومانشستر سيتي

    سيكون توقيت مباراة ماتش ليفربول ومانشستر سيتي اليوم الأحد "7/10/2018" فى تمام الساعة "17:30" الخامسة والنصف مساءا بتوقيت القاهرة وبتوقيت السعودية فى تمام الساعة "18:30" السادسة والنصف.

    نتيجة مباراة ليفربول ومانشستر سيتي

    انتهت المباراة بتعادل الفريقين تعادلا سلبيا.
    X