بعيدا عن دورى الأبطال والمبارايات التى تدخلها الفرق أمام فرق من بلاد أخرى تعود إلينا المتعة الخالصة التى يتمنى دوامها أى مشجع إسبانى وذلك لأنها متعة الدورى الإسبانى وذلك لتواجد كلا من ريال مدريد ونظيره المدريدي الأخر الذى لا يجعل الريال فى حالة جيدة فى مثل هذه الأوقات التى يكون فيها الريال بحالة جيدة فى ترتيبه بالدورى الإسبانى وذلك يحدث فى كل عام حيث يأتى إليه ديربى العاصمة الإسبانية مدريد الذى يتحضر له الجميع وذلك لأنه أقوى ديربى إسبانى ومقارنته واجبة بالكلاسيكو الكبير.

    لكن الليلة الأمر مختلف تمام حيث بتواجد فريق ريال مدريد فى المركز الثانى بتساويه بالنقاط ومع اختلافه فى الأهداف مع البرسا سيجعله اليوم فى موقف محير وذلك لأنه فى حالة الفوز سينتقل لمركزا جيدا وتزداد نقاطه وسيكون قد تخطى مباراة قوية يصعب التعامل معها دائما لكن فى حالة الخسارة سيكون فى موقفا لا يُحسد عليه وهذا لأنه سيكون لدينا عقدة كل موسم وهو خسارة النقاط أمام الأتلتيكو الذى يُعيق دائما تقدم الريال.

    فبالتالى سيكون الريال متجمدا بمركزه الذى سيتم ازاحته للوراء نظرا لتقدم الأتلتيكو عليه لكن الأمر هذا متوقفا على مدي استعداد لاعبى الريال اليوم وذلك لأن المباراة ستكون بأرض الوطن وهو السانتياجو برنابيو الذى سيمتلىء عن أخره وذلك لأن الجماهير لن تدع فريقها دون مساعدة خارجية وهي مساعدة الجماهير أبناء الفريق ويذكر بأن هذا الديربى هو الأول للمدرب لوبيتيجي لهذا ستكون الكلمات عليه كثيرة اليوم والأنظار متجه إليه ومن سوء حظه بأن اللاعب الذى ينقذ الريال دائما بتمريراته العالية وتسديداته.

    لن يكون متواجدا وهو اللاعب البرازيلى مارسيلو الذى خرج عن قائمة ريال مدريد وذلك لتعرضة لإصابة فى الساق اليمني بأخر لقاء خاضه الملكى بالدورى الإسبانى ويشاركه فى هذا الغياب مصيبة أخرى وهو اللاعب ايسكو الذى سيغيب عن المباراة هذه لتكون مصيبة لوبيتيجي كبيرة لكن بالعدد الذى يمتلكه ريال مدريد من اللاعبين سيكون لديه حلول أخرى لكن لن تكون بنفس المستوي لهذا سيكون الأمر فى صالح أتلتيكو مدريد الذى سيهاجم بطبيعة الحال مثلما فعل فى اللقاء الأخير بالسوبر الأوروبى قبل قبل شهر ونصف الشهر تقريبا.

    حيث تواجد الفريقين أبناء العاصمة على ملعب لى كوك أرينا الذى استضاف تلك المباراة التى انتصر فيها سيميوني وسجل فيها كوستا هدفين لتكون تلك المباراة نهاية كارثية لريال مدريد بأربعة أهداف لهدفين وخسارة بطولة قارية كبيرة أُضيفت لخزائن أتلتيكو مدريد وقد نجد اليوم بنسبة كبيرة تواجد الحارس كورتواه ليكون حارس الفريق الملكي ويكون أمام فريقه قبل السابق والذى حقق معه العديد من الإنتصارات وقد نجد أمامنا نافاس فالأمر برمته فى يد المدرب لوبيتيجي.

    موعد مباراة ريال مدريد واتلتيكو مدريد

    سيكون توقيت ديربى مدريد مباراة ريال مدريد والأتلتيكو اليوم السبت "19/9/2018" فى تمام الساعة "20:45" التاسعة إلا ربع مساءا بتوقيت القاهرة وبتوقيت السعودية فى تمام الساعة "21:45" العاشرة إلا ربع مساءا.

    نتيجة مباراة ريال مدريد واتلتيكو مدريد

    انتهت المباراة بتعادل الفريقين بلاشىء من الأهداف لكنها شهدت سبع بطاقات صفراء مقسمة على الفريقين.
    X