تأجيل موعد بدء الدراسة لرياض الأطفال والصف الأول الابتدائي
    قرر وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي تعديل موعد بدء العام الدراسي وتأجيل الدراسة وذلك في مرحلة رياض الأطفال وجميع الصفوف لتصبح 22 من سبتمبر القادم بدلا من الأول من سبتمبر، وطالب وزير التعليم من اللجان المعنية مراعاة الخريطة الزمنية للمناهج، كما ناقش المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي عدد من القرارات التي تخص المنظومة الجديدة والعام الدراسي الجديد 2018/2019.

    أسباب تأجيل موعد بدء الدراسة لرياض الأطفال والصف الأول الابتدائي

    توجد ثلاثة أسباب وراء تأجيل الوزارة بدء العام الدراسي الجديد وفق المنظومة الجديدة وهذه الأسباب هي:

    1. السبب الرئيسي هو عدم طباعة كتب رياض الأطفال والصف الأول الإبتدائي ماعدا كتاب الانجليزي للصف الأول الإبتدائي، في حين انتهت المطابع من طباعة الكتب الدراسية للعام الجديد لجميع الصفوف الأخرى بدءا من الصف الثاني الابتدائي وحتى الصف الثالث الثانوي، كما وردت جميع الكتب لمخازن وزارة التربية والتعليم.
    2. وبالرغم من تطبيق منظومة تعليمية جديدة لمرحلة رياض ألأطفال والصف الأول الإبتدائي، الا أنه لم يتم توزيع الطلاب بقاعات رياض الأطفال وذلك على مستوى جميع المديريات التعليمية بجميع محافظات الجمهورية.
    3. كما أن تدريب المعلمين على النظام التعليمي الجديد للصفوف الأولى لم ينته بعد، حيث تم الانتهاء من تدريب المعلمين الرئيسين الذين يقومون بتدريب معلمي الصفوف الأولى، بينما لم يتم من تدريب معلمي الصفوف الأولى على مستوى جميع المحافظات، إضافة للعطلة الرسمية بمناسبة عيد الأضحى والتي تستمر 5 أيام وتدي لوقف التدريبات للمعلمين.

    جميع هذه الأسباب حالت دون بدء العام الدراسي في موعده 1 سبتمبر القادم، حيث وجدت الوزارة أنها في مأزق كبير ولا يوجد للخروج منه سوى الاستجابة لطلبات بعض أولياء الأمور بتأجيل الدراسة عن موعدها المقرر وذلك لجميع الصفوف.

    حيث أكد أولياء الأمور في طلبهم بتأجيل الدراسة، أن موعد بدء الدراسة في أول سبتمبر يمثل عبئا ماديا ونفسيا كبيرا بسبب اقترابه من عيد الأضحى حيث يحتاج بدء العام الدراسي استعداد خاص حيث يحتاج مصروفات كثيرة من شراء أدوات مدرسية وزي مدرسي وحقائي مدرسية اضافة لأقساط المدارس الخاصة واليابانية، لذا طالب أولياء الأمور بتأجيل الدراسة لنهاية شهر سبتمبر القادم لتخفيف الأعباء المالية المرهقة على كلهل كل أسرة حيث لا تخلو أسرة من وجود طفل أو أكثر في مراحل التعليم المختلفة.
    X