الأن وبعد أن إطمئنت قلوب الجماهير بعد تلك الصدمه التى حدثت لهم وللاعب المصرى الشهير الذى أصبح حديث الساعة فى أفواه المصريين وغيرهم من المشجعين العاشقون لتراب الفريق الأحمر والمتواجدين فى جميع أنحاء العالم، والذين ساندوا اللاعب المصرى فى محنته فور سقوطه فى أرض المباراة الأخيرة التى تواجد فيها بكييف أمام الفريق الملكى محقق الثالثة عشر.

    حيث تواجد اللاعب صلاح فى تلك المباراة بقوة منذ أول دقيقة لأخر دقيقة له فى المباراة، والتى جاءت حينما ابتعدت دقائق ساعة حكم المباراة منذ الدقيقة الأولى نحو الدقيقة الثلاثون، فغادر اللاعب أرض المباراة إثر تدخل قوى من راموس بغير القصد حسب ما جاءت فى الأنباء بعد المباراة لتنتهى مسيرة اللاعب فى بطولة دورى الأبطال ويغادر أرض المباراة.

    بعد ذلك بدأت الجماهير تطمئن على اللاعب عبر صفحاته فى مواقع التواصل الإجتماعى والجماهير المصرية بشكل خاص نظرا لكونه إبن بلادهم ووطنهم وأخيهم وإبنهم، وأنه يمثل كل شىء لهم فبالتالى كانت التساؤلات من جهة الجماهير المصرية العاشقة للاعب تهطل على صفحاته داعية الله أن يتم شفاء لاعبها على خير قبل بداية كأس العالم، وذلك ليس لكى يشارك مع المنتخب ويجلب الخير لمنتخب بلاده ولكن من أجل أن يقوم اللاعب بتحقيق حلمه وهو التواجد فى مثل هذه البطولة.

    ولهذا فإن اللاعب من حين وأخر يقوم بإرفاق صور جديدة فى انستجرام وغيرها من مواقع التواصل الإجتماعى، من أجل أن يبهج الجماهير ويطمأنهم على أحواله وبالتالى فإن صلاح يُحاول بكامل الجهود بمساندة غيره من الأطباء والمعالجين، ليتواجد فى أول مباراة له مع المنتخب فى المونديال ولا يتأخر عنها لتكون خير عودة للاعب بعد تلك الإصابة الشنيعة.

    وأضاف صلاح فى أخر حوار له مع إحدى المجلات الألكترونية " أحاول جاهدا أن أقوم بتغيير مستقبل الكرة فى مصر، فجاءت هذه الجملة ردا على المشككين فى قدرة المنتخب على العبور من دور المجموعات، فقال صلاح أنا متأكد بأننا سنحقق تقدما رائعا فى كأس العالم ولا أحد يتوقع منا ذلك لكننا متأكدون من أننا سنحقق ذلك ولاتزال الثقة متواجدة لدى حتى بعد الإصابة.

    ويذكر بأن المنتخب المصرى سيخوض مباراة ودية اليوم الأربعاء "6/6/2018" أمام منتخب بلجيكا قبل أن يتواجد فى أولى المواجهات الرسمية أمام الأورجواى منتصف الشهر الجارى "15 يونيو".
    Ads by Google X