كعادة النجم محمد رمضان ان يطل علينا بمسلسل جديد في شهر رمضان المبارك لهذه السنة بعد غيابه عن شاشة التلفزيون و عدم تقديمه لأي عمل فني في شهر رمضان للسنة الماضية .

    ومع تزايد المنافسة بين مسلسلات رمضان و بين أبطالهم و القنوات الراعية لهم لجلب أكبر عدد من المشاهدين لبرامجهم و أعمالهم من خلال تقديم أفضل الأعمال الفنية سواء من خلال البرامج ،أو المسلسلات أو أى عمل تلفزيونى في رمضان يتزايد تركيز النقاد و متابعي لتلك المسلسلات لكشف أخطاء الإخراج و التصوير في هذه الأعمال.

    أطل علينا محمد رمضان هذه السنة من خلال مسلسله نسر الصعيد الذي يجسد فيه دور زين و هو ضابط شرطة صعيدي شريف يسعى لتحقيق العدل و نصرة المظلومين على ظالميهم.

    و شهد مسلسل نسر الصعيد الحلقة 9 خطأ تقنيا و تصويريا فادحا جعل مواقع التواصل الإجتماعي تلتهب بالحديث عليه خاصة و أنه خطأ ساذج لا يجب أن يقع في هذا المستوى العالي من الإخراج، الإنتاج و التصوير.

    الخطأ كان عندما قفز محمد رمضان و الذى يجسد دور زين لينقذ غريقا على وشك الموت ليظهر بعد ذلك مجموعة من عموم الناس و غير العاملين بالمسلسل مجتمعين في الجانب يشاهدون المشهد عند تصويره.

    و علق العديد من الناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة على هذا الخطأ الذي ظهر في مسلسل نسر الصعيد الحلقة التاسعة متفاجئين و مستغربين كيف أن المخرج و المصور و أيضا مسؤول المونتاج لم ينتبهوا إلى هذا الخطأ الساذج مع هذا المستوى العالي من الإخراج.

    و إنقسم متابعين المسلسل و التلفزيون المصري و العربي بشكل عام من مستعملي مواقع التواصل الإجتماعي إلى من إعتبر أن الخطأ شيء يمكن أن يقع فيه كل إنسان مهما كانت خبرته و أن هناك مسلسلات و إنتاجات عالمية و قعت في أخطاء تصوير و إخراج مماثلة لذلك.

    ومنهم من قال أن مستوى الإنتاج و الإخراج المصري لم يرتقى بعد إلى المستوى المطلوب .
    X