تشييع جنازة مديحة يسري اليوم ، فى الساعات الأولى ليوم الأربعاء الموافق 2018/5/30 رحلت عن عالمنا الفنانة الكبيرة مديحة يسرى بعد صراع عنيف المرض وعن عمر يناهز 97 عاما ، وتشيع الجنازة فى ظهر نفس اليوم الأربعاء من مسجد السيدة نفيسه ، ويجرى ترتيبات الجنازة الدكتور أشرف زكى نقيب الفنانين فبعد أن تدهورت الحالة الصحية للفنانة مديحة يسرى أمر المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء المصرى بنقلها للعلاج فى مستشفى المعادى العسكرى ، وأشرفت السيدة غادة والى وزيرة التضامن على نقل الراحلة مديحة يسرى الى المستشفى.

    تشييع جنازة مديحة يسري اليوم الاربعاء

    وكانت الفنانة الراحلة قد أصيبت منذ عامين بوعكة صحية إنتقلت بسببها الى إحدى مستشفايات القاهرة الخاصة ، وكانت تعانى حينذاك من عدة أمراض مثل جلطة فى ساقها ،وإلتهاب فى المثانة ، وتورم فى الوجه ، وإلتهاب فى العظام ، وكانت درجة حرارتها 40 درجة وذلك نتيجة لتركيبها قسطره ، وكانت قد فقدت القدرة على الحركة مما دعا الى نقلها لأحد مراكز التأهيل التابعة للجيش لتقوم بعمل علاج طبيعى يساعدها على الحركة.

    زار عدد كبير من الفنانين والفنانات والعاملين بالوسط الفنى النجمة مديحة يسرى أثناء إقامتها بالمستشفى وتم تكريمها لمشوارها الفنى بداخل المستشفى والإحتفال بعيد ميلادها وكانت غنيمة حبيب خليل وهو الإسم الحقيقى للراحله مديحة يسرى قد بدأ مشوراها الفنى عام 1940 وكانت بدايتها فيلم ممنوع الحب مع الموسيقار محمد عبد الوهاب إكتشفها المخرج محمد كريم ، وتم إختيارها من ضمن أجمل عشر نساء فى العالم فى فترة الأربعينيات.

    كانت للراحلة مديحة يسرة أربع زيجات منهم ثلاثة من الوسط الفنى ، تزوجها المطرب والملحن محمد أمين وكانت أول زيجاتها ، وإستمرت لمدة أربع سنوات ، وقد أسس وقتها شركة إنتاج سينمائى أنتجت خلالهم بعض الأفلام مثل الجنس اللطيف وأحلام الحب وغرام بدوية ، وانفصلت بعد 4 سنوات فقط ، ومن ثم تزوجت الفنان أحمد سالم وتم الإنفصال ، ثم تزوجت الفنان المطرب محمد فوزى واشتركت معه فى بطولة الكثير من الأفلام مثل بنات حواء وفيلم آه من الرجالة وفاطمة وماريكا وراشيل وقد أنجبت من الفنان الراحل محمد فوزى ابنها عمرو ، وكانت آخر زيجاتها الشيخ إبراهيم سلامة الراضي وهو شيخ مشايخ الحامدية الشاذلية الصوفية.

    بعد وفاة إبنها الوحيد عمرو محمد فوزى فى حادث سيارة ، مرت بأزمة نفسية كبيرة تسببت فى إعتزالها للفن لمدة سنة كاملة ، قضتها فى الصلاة والدعاء وقراءة القرآن لإبنها ،حتى تمكن بفضل أصدقائها من تجاوز محنتها والخروج مجدداً للمجتمع وكانت دوما ما تردد أنها تشعر بإبنها ينتظرها على باب الجنه ليكونوا معاً فى الآخره.

    حصلت مؤخرا الفنانة الراحلة مديحة يسرى على الدكتوراه الفخرية من أكاديمية الفنون، وكان تاريخها مليئ بالعديد من الأعمال الفنية الناجحة وقفت من خلال تلك الأعمال أمام الكثير من عظماء الفن والفنانين مثل محمد فوزى ورشدى أباظة وعبد الحليم حافظ ويوسف وهبى وفريد الأطرش ، وعماد حمدى.

    من أهم أعمالها الخطايا والأفوكاتو مديحة وابن الحداد وحياة أو موت وممنوع الحب ولحن الخلود وكان فيلم الإرهابى مع الفنان عادل إمام آخر ظهور سينمائى للراحله مديحة يسري في عام 1994 وكان مسلسل هوانم جاردن سيتي عام 1997 آخر أعمالها التليفزيونية ،وفى عام 1998تم اختيارها عضواً بمجلس الشورى عام بقرار من الرئيس السابق حسني مبارك.
    X