بدء المواطنين الفرنسيين بعمل إضراباً كبيراً ابتداءً من اليوم الاثنين واكدت وكالة الانباء الفرنسية ان الاضراب سيستمر لثلاثة أشهر حيث خرج العاملين في شركة السكة الحديدية الوطنية والطلاب في عاصمة باريس وايضا عمال النقابات في قطاعي الطافة والقمامة ويبدو ان الاحتجاج بسبب المبادرة للإصلاح الاقتصادي والخطط التي وضها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لزيادة المنافسة في القطاع العام.

    والجدير ان اثناء الاحتجاجات التي قام بها المواطنين اشتبكت قوات الشرطة الفرنسية مع عدد من المواطنين والذي نتج عنها أصابة العشرات وعليه توجهة قوات فض الشغب الفرنسية وقاموا بإشعال النيران في شوارع عاصمة فرنسا "باريس" لتفرقة الجموع الغفيره من الاعداد التي تكونت للإضراب والاحتجاج وذلك وفقاً لما نقلته وسائل الاعلام الفرنسية .

    الجدير ان عمال السكك الحديدة التابعة للوحدة الوطنية السويسرية ستعمل للسكك الحديدة يومياً بدلا من خمسة أيام وسوف يستمر هذا الحال حتي يونيو القادم مما يؤدي الي تأخير ملحوظ يبلغ 4.5 مليو مسافر الي فرنسا .

    ونقلاً عن الوسائل المحلية ان ذلك سيتسبب الي توقف ما يقرب من 85 في المئة من القطارات ذات السرعة العالية وايضا 75 في المئة من القطارات الاقليمية ، وعلي فمن المتوقع ان 3 من 4 قطارات يوروستار سيتوجهون الي لندن وبلجيكا ، متزامنه مع القطارات التي تتوجة الي تايلند وهولندا ولكن المؤكد انه سيتم ايقاف جميع القطارات المتجه إلى إسبانيا وإيطاليا وسويسرا.


    X