تقدم العاملين بالنقابات الفرنسية بإحتجاجاً علي خطط الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بسبب التجرد من منافع بعض الموظفين بالدولة ، مساء أمس الاثنين وسوف تستمر حتي الخميس القادم ، الجدير أن الاضراب والاحتجاجات بدءأت في شركة السكك الحديدة والقطارات صاحبة المسافات الطويلة .

    هذا وتم إلغاء خمس قطارات ف كل اتجاه مساء امس ولكن اليوم عادة الحركة مرة اخري ، وصرح وزير النقل الفرنسي إليزابيث بور لمحطة الاعلام الفرنسية بي إف إم مطلع اليوم الثلاثاء انه يؤيد الاصلاح فهو ضروري بشكل كبير ولكن هذا الاصلاح يحتاج الي وقت لإجراء التغيرات وتلبية مطالب النقابة  وتحديث عن خطة الحكمة التي بلغت 45 مليار يورو وان الدولة تتحمل اجزاء من ديون الشركات التي تحدث خسائر.

    هذه الإضرابات هي الأحدث في سلسلة من الاضطرابات التي بدأت في الشهر الماضي وتشمل أيضا شركات جمع الطاقة والقمامة ، وكذلك الطلاب الذين يحتجون على التغييرات في الجامعات المدعومة من الدولة وقد تسببت المظاهرات في جميع أنحاء البلاد بالفعل في اضطراب شديد في قطارات الركاب وإغلاق المدارس.
    X