صرح اليوم الثلاثاء 24 أبريل 2018 المتحدث الرسمي باسم وزارة البترول "حمدي عبد العزيز"، بأن الحكومة المصرية تهدف إلى الوصول بشكل تدريجي بأسعار المواد البترولية إلى سعر التكلفة، مشيراً بان هذا الأمر يتم عن طريق رفع الدعم عن المواطنين تدريجياً بجانب زيادة الإنتاج المحلي من المواد البترولية.


    ومن خلال مداخلة هاتفية له عبر برنامج "الحياة اليوم" والذي يتم إذاعته على الفضائية الحياة، أضاف عبد العزيز بأن الأسعار الحالية منذ شهر يونيو العام الماضي 2017، تغطي نسبة 70 من التكلفة، وأشار إلى أن الحكومة المصرية منذ ما يقارب الثلاث سنوات قد أعلنت عن الخطة الخاصة برفع الدعم تدريجياً عن الطاقة والمواد البترولية، وذلك كي نصل في النهاية إلى سعر التكلفة.

    وأوضح بأن سعر التكلفة هو سعر غير ثابت، حيث يتم تحديده وفقاً لسعر الدولار وأسعار خام برينت والفارق بين الاستهلاك والإنتاج المحلي، واكد بأنه حتى الآن لم يتم تحديد أي تاريخ أو موعد لرفع الدعم كما لم يتم إقرار الزيادة التي من المقرر الإعلان عنها.

    كما أضاف حمدي عبد العزيز المتحدث الرسمي باسم وزارة التبرول، بأن الفجوة بين الانتاج والاستهلاك المحلي،هو السبب في اتجاه الحكومة إلى الاستيراد، موضحاً بان الحكومة المصرية تخطط كي يتم إيقاف استيراد الغاز المسال بشكل نهائي مع نهاية العام الجاري 2018، ويأتي ذلك متزامناً مع دخول الحقول الجديدة للانتاج والوصول إلى الإكتفاء الذاتي.