من خلال حسابه الرسمي على موقع التدوينات المصغر "تويتر" نعى الأزهر الشريف ضحايا تحطم الطائرة العسكرية الجزائرية، كما قدم أخلص التعازي للجزائر قيادة وشعباً وحكومة.
    وعلى صفحته الرسمية كتب الأزهر:
    ينعى الأزهر الشريف ضحايا تحطم طائرة عسكرية جزائرية مما أدى لمقتل أكثر من 200 شخص كانوا على متنها ويتقدم الأزهر بخالص التعازى للجزائر قيادة وحكومة وشعبا سائلا الله أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته وأن يلهم أهلهم الصبر والسلوان".

    سقوط طائرة عسكرية جزائرية واستشهاد أكثر من 240 شخص 

    ويشار إلى أنه في الساعات الأولى من صباح أمس الأربعاء 11 أبريل الحالي تحطمت طائرة عسكرية جزائرية، كنت تقل على متنها أكثر من 300 شخص، حيث كانت في طريقها إلى مدينة بشار.
    هذا وقد أسفر الحادث عن مقتل 257 شخص، معظمهم من العسكريين الجزائريين، وقد أكدت المصادر بأن الطائرة سقطت وتحطمت بالقرب من مطار بوفاريك العسكري في منطقة البليدة الواقعة في شمال البلاد.
    كما أعلنت وسائل الإعلام الجزائرية عن نبأ تحطم الطائرة العسكرية، موضحة بأن الطائرة من نوع أليوشين 76  وهي مخصصة للنقل والإمداد، وكانت الطائرة تقل عدد كبير من العسكريين حيث كانت متجهة إلى مطار بشار العسكري وتحطمت عقب إقلاعها بدقائق معدودة، حيث تحطمت في منطقة زراعية خالية من السكان، تحديداً في الطريق الرابط بين بوفاريك والبليدة.

    رحم الله المفقودين وأخلهم فسيح جناته.



    X