منع المعتمرين من زيارة جبل النور، هو القرار الذي اتخذت اليوم وزارة الحج والعمرة بالمملكة العربية السعودية، والجدير بالذكر أن جبل النور يقع في شمال شرق المسجد الحرام، والذي يضم الغار الذي كان يتعبد فيه الرسول صلى الله عليه وسلم  قبل البعثة "غار حراء".


    منع المعتمرين من زيارة غار حراء

    ومن جانبها، أكدت وزارة الحج والعمرة السعودية، أنها ارسلت قرارها إلى جميع مؤسسات وشركات العمرة والشركات السياحية التي تقوم بتقديم الخدمات للمعتمرين، موضحة بأنه قد تم تخصيص أوقات معينة لزيارة الجبل، موضحة بأن زيارة الغار تشهد العديد من المخالفات الشرعية، بالإضافة إلى أن تسلق الصخور من قبل عدد من المعتمرين والزوار يشكل خطورة كبرى على سلامتهم.

    هذا وقد نقل عدد من وسائل الإعلام السعودية الخبر عن مسؤولين في وزارة الحج والعمرة بالمملكة، مؤكدين بأن تلك القرار جاء حفاظاً على سلامة كل من المعتمرين والزائرين لبيت الله الحرام من مخاطر محتملة من صعود جبل النور. 
    وأوضح المسؤولين بأن صعود الأماكن المرتفعة يتسبب في نقص الأكسجين والإعياء، بالإضافة إلى احتمالية كبرى للسقوط من فوق الجبل.


    كما شددت الوزارة المختصة أن كل من سيخالف هذا القرار من الشركات والمؤسسات السياحية ويقوم بنقل الزوار والمعتمرين إلى جبل النور، سوف يتم توقيع عقويات كبيرة سواء على المؤسسة أو المسؤولين عنها.

    ويقع جبل النور على بعد 4 كليو مترات عن المسجد الحرام، وهو من أهم وأبرز الأماكن التاريخية بالمملكة، وسمى بهذا الاسم "النور" لأنه الموضع الاول الذي ظهر فيه أنوار النبوة الشريفة.

     
    X