سجل سعر طن الدقيق في الآونة الأخيرة ارتفاع في سعر الطن ما بين 300 و500 جنيه، وبهذا فقد بلغ السعر ما بين 4.5 ألف وحتى 5.4 ألف جنيه، وذلك حسب ما جاء في شعبة المخابز والغرفة الصناعية للحبوب.

    وقال عضو غرفة الصناعة في اتحاد الصناعات الأستاذ "إيهاب إدريس" أن هناك توقع بارتفاع الأسعار الخاصة بالحلويات والمخبوزات بشكل عام، فإن زياد سعر طن الدقيق يساهم بالشكل الأكبر على ارتفاع الأسعار، وقد تزداد الأسعار في رمضان ما بين 15 وحتى 30% بالمقارنة عن العام الماضي.


    ووضح سيادته أن السبب الحقيقي وراء ارتفاع الأسعار هو إنهاء المخزون من القمح، وبداية استهلاك موسم القمح الجديد موسم التوريد.

    ومن جانب أخر فقد قامت وزارة التموين في منتصف الشهر الحالي باستلام من الفلاحين القمح بأسعار قد تتراوح ما بين 548 و600 جنيه للأردب، وذلك تبعًا لدرجة نقاوة الأردب.

    ونجد أن مصر تستهلك سنويا فيما يقارب 16 مليون طن قمح، فهي تنتج من إجمالي الاستهلاك ما بين 7 و8 مليون طن، والباقي يتم توفيره عن طريق الاستيراد، وتلك الإحصائية كانت إحدى تصريحات الوزير السابق "علي المصليحي".

    وقد أضاف رئيس شعبة أصحاب المخابز في الغرفة التجارية الأستاذ "عطية حماد" أن الدقيق السياحي الذي يتم استخدامه في إنتاج الحلويات الفاخرة فقد ارتفاع سعره بقيمة 400 جنيه دفعة واحدة ليسجل الطن نحو 5400 جنيه، بينما ارتفع الدقيق المستخدم في الفينو بقيمة 300 جنيه ليصل إلى 4800 جنيه.