فيتامين د والمعروف باسم "فيتامين الشمس"، فعندما يتعرض الإنسان لأشعة الشمس يبدأ الجسم في انتاج فيتامين "د" والذي له دور فعال وهام في أداء الجسم لوظائف حيوية وأساسية.

    ويجب أن يحصل الإنسان على نسبة كبيرة من فيتامين "د" نظراً لأهمية هذا النوع من الفيتامينات، ولذلك فإن نفص فيتامين د من جسم الإنسان يكون له تأثير سلبي على أداء وظائف الجسم، وهو ما سنقوم بتوضيحه خلال الأسطر التالية.

    نقص فيتامين "د" والنتائج السلبية على صحة الإنسان

    ضعف العظام
    من العناصر العامة في تغذية عظام جسم الإنسان هو الكالسيوم وفيتامين"د"، حيث أنها تؤثر بشكل كبير وقوي على صحته، وعدم تعرض للشمس يؤدي إلى نقص فيتامين د، وأيضا يكون له عامل كبير في تقليل امتصاص الجسم للكالسيوم مما يؤدي في النهاية إلة ضعف العظام.

    تشوهات القدم

    كما وضحنا أن فتيامين د هو المسؤول عن امتصاص العظام للفوسفات والكالسيوم، ولذلك فإن نقصه يؤدي سلبياً على امتصاص تلك العناصر، وهو ما يؤدي بالتبعية إلى تغير شكل العظام مما يصيب  العظام بالتشوهات.


    سرطان القولون

    حيث أن وجود فيتامين د بنسبة كافية تحمي جسم الانسان من وجود أو انتشار الخلايا السرطانية في الجسم.

    الاكتئاب

    عدم التعرض للشمس يؤدي إلى إصابة الإنسان بحالة مزاجية سيئة.


    X