كشفت أحدى الدراسات الإمريكية، أن الأشخاص المدخنين هم أكثر الأشخاص عرضة لزيادة الوزن مقارنة بالأشخاص الذين لا يدخنون، وأشارت الدراسة إلى أن المدخنون يستهلكون يومياً حوالي 200 سعرة حرارية، وهذه الحقيقة العلمية تخالف بكل المقاييس الاعتقاد السائد لدى الكثيرين بأن التدخين يؤدي إلى خفض الوزن.

    هذا وقد أكدت الدراسة التي قامت بها كل من جامعتي "فيرفيلد"، و"بيل"، بأن الأشخاص الذين يدخنون يأكلون كميات أكل أقل من تلك الكميات التي يأكلونها المدخنين، وأشارت إلى أن المدخنين يتسهلكون طعاماً غير صحي.

    وقد قام الباحثون الأمريكان، بعقد مقارنة بين تعداد السعرات الحراراية التي يقوم باستهلاكها 5293 شخص، فوجدوا أن المدخنين بشكل يومي يتناولون 200 سعرة حرارية، وهو معدل أكثر من التي يتناولها غير المدخنين، وبمعدل 2.02 سعرة حرارية لكل جرام، فيما يصل استهلاك غير المدخنين ل 1.79 سعرة حرارية لكل جرام من الطعام.

    كما نقلت الصحيفة البريطانية عن مشرفة الدراسة "جاكين فيرناريلي" قولها "
    يعتمد المدخنون على حميات غذائية كثيفة الطاقة، أي أنهم يستهلكون كميات أقل من الطعام يحتوي على سعرات حرارية عالية، بينما يميل غير المدخنين إلى استهلاك كميات أكبر من الطعام يحتوي على سعرات حرارية أقل".
    وقد كشفت الدراسة بناءً على استبيان لآراء المشاركين، بأن المدخنين لا يلتزمون في معظم الأوقات بالتوصيات الغذائية، والصحية التي تقدم من قبل خبراء التغذية والصحة، والتي من أهمها: تناول الفاكهة والخضراوات، كما أنهم لا يتبعون نمط حياة صحي.