أعلن الخبير القانوني المستشار "عصام هلال"، أن الحكم الصادر من محكمة الأمور المستعجلة والقاضي بوقف تنفيذ حكم محكمة القضاء الإدارء مؤقتاً بوقف تراخيص مزاولة شركة أوبر وشركة كريم، أو الشركات مثيلاتها لنفس النشاط "تشغيل السيارات الملاكي"، يجعل من حق ملاك الشركتين ممارسة أعمالهم، موضحاً السبب بأن هذا الحكم أدى إلى إيقاف الحكم السابق.

    وأضاف هلال، بأن كل من الأوضاع القانونية لكل من أوبر وكريم تحتاج إلى تعديل تشريعي كي يتم استكمال قانوينة اوضاعهم بشكل قانوني سليم.

    ومن خلال تصريح له، أضاف هلال بأن شركتي أوبر وكريم، تعملان بشكل مرخص، وذلك من خلال الاعتماد على تكتولوجيا المعلومات في عمليات نقل الركاب، مشيراً بأنهما يعبتران طرف وسيط بين كل من شركات السياحة وغيرها من الشركات، والتي  تملك الحق في استخدام السيارات الملاكي في نقل الركاب وبين من يريد في استخدام تلك الخدمة عبر تطبيقات الهواتف الذكية الخاصة بتلك الشركات.

    مضيفاً، أن هذا الأمر ليس مسموح به بشكل قانوني، ويحتاج بالفعل إلى تقنين يوضح وضع من يستخدم سيارته الملاكي في نقل المواطنين بأخر.

     ويشار إلى أنه في وقت سابق، أصدرت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة بعابدين، حكمها بوقف تنفيذ الحكم الصادر من محكمة القضاء الإداري مؤقتاً، والذي قضى بوقف تراخيص مزاولة شركتي أوبر وكريم وكافة الشركات مثيلاتهما في نفس النشاط "تشغيل السيارات الملاكي"، وذلك حتى يتم الفصل في القضية من قبل المحكمة الإدارية العليا.



    X