قامت غرفة الشركات السياحة بتحذير الأشخاص الراغبين في أداء فريضة الحج لعام الجاري 2018 من خلال رابط منظومة الحج السياجي، بالتوقف من التعامل مع السماسرة، وفي حالة الرغبة في زيارة بيت الله، يجب التوجه إلى أقرب شركة سياحة في القاهرة، أو المتواجدة في جميع المحافظات وذلك حتى يتمكن المواطن بالفوز بتأشيرة الحج لهذا العام.

    وأضاف نائب رئيس الغرفة السياحية الأستاذ "ناصر تركي" بأن السماسرة يستخدمون حيل كثيرة على المواطنين، عن طريق تجميع أكبر عدد من جوزات السفر، ويقوم من خلال هذا الفعل بمساومة شركات السياحة من أجل الحصول على أكبر عمولة، قد تصل في بعض الأحيان من 5 إلى 10 آلاف جنيه للمواطن الواحد.

    واستكمل سيادته من خلال إحدى التصريحات أن عمل السماسرة في هذا المجال سواء الحج والعمرة يعد جريمة يجب أن يتصدر لها القانون، ضمن التعديلات الجديدة للقانون، والتي قد تعهدت بها وزيرة السياحة الدكتور "رانيا المشاط"، وقد وضحت أن السمسار يقوم ببيع الكذب للطرفين سواء المواطنين أو شركات السياحة، ويتحكم هو في سعر السوق.

    وأضاف رئيس لجنة السياحة الدينية لشركات السياحة "هشام أمين" أن السمسار لا يوجد له أي وضع قانوني في منظومة الحج السياحي، وفي حالة وجود أي مشكلة بخصوص الحجاج نجد أن السمسار يختفي بشكل تام، وقد يلقي اللوم على شركات السياحة، وفي النهاية قد يتضرر المواطن في أن تضيع عليه فرصة أداء فريضة الحج، ويقع فريسة للابتزاز أو بقوم بتسديد مبالغ كبيرة.
    X