في تصريح هام وحاسم وإيجابي، أكد "خالد الجارالله" نائب وزير الخارجية الكويتي، على وجود إصرار خليجياً على حل الأزمة الراهنة بين الأشقاء في مجلس التعاون الخليجي، وأشار الجار الله إلى أنه من المحتمل والمنتظر أن يتم احتفال الدول الأربع في شهر سبتمبر القادم بانهاء الخلاف بينهم.


    وصرح نائب وزير الخارجية الكويتي "خالد الجار الله"، بأن خلال الجلسة الختامية الخاصة بالمتلقى الإعلامي العربي ال15 إن زيارةوزير الخارجية القطري  لدولته "الكويت " اليوم تأتي بهدف بحث وإيجاد طرق لحل هذا الخلاف.

    وأكد جار الله، أن جميع الأطراف يدركون بأن الاستمرار في هذه الحالة من الخلاف والشقاق سيؤدي بكل تأكيد إلى إصابة الجسد الخليجي بالتصدع.

    ومن جانبه، أشار نائب وزير الخارجية الكويتي، بأن الدولة العظمي الولايات المتحدة الأمريكية تبذل أقصى مجهود لها من أجل إيجاد حل لهذا الوضع مشيراً بأن الظروف حتى الآن لم تنضج ولم تكتمل بعد كي يتم عقد القمة، وكشف بأن سبتمبر القادم 2018 قد يكون هو الموعد المحدد.

    مضيفاُ بأن أمل الحكومة الكويت كبير في إيجاد حل لهذا الوضع وإيجاد حل حاسم وإيجابي لهذا الخلاف.

    والجدير بالذكر، أنه يوجد خلاف دولي بين كل من المملكة العربية والسعودية والإمارات والبحرين ومصر مع دولة قطر، وقد نتج عن تلك الخلاف قطع العلاقات الدبلوماسية والقنصلية بين تلك الدول ودولة قطر، بالإضافة إلى منع وحظر الطيران لقطر أو المرور عبر المناطق والحدود البحرية الجوية للدول المقاطعة.


    X