اليوم يحتفل الشعب المصري في جميع انحاء البلاد بمناسبة عيد تحرير سيناء لذلك نقدم لكم  موضوع تعبير عن عيد تحرير سيناء 2018 ، حيث يعد الخامس والعشرين من إبريل من كل عام يوماً مهماً في تاريخ مصر، وذلك لقيام الرئيس محمد حسني مبارك برفع العلم المصري على أرض شبه جزيرة سيناء يوم الخامس والعشرين من إبريل عام 1982، وذلك بعد أن استعادتها من إسرائيل وذلك بعد صراع دام طويلاً حتى تستطيع للسياسة العسكرية المصرية لاستعادة الأرض بالكامل من العدوالإسرائيلي.

    وترجع الخطوة الأولي لرجوع شبه جزيرة سيناء إلى بعد هزيمة 1967 بأيام قليلة، وشهدت جبهة القتال معركة قوية بين الجيش المصري والإسرائيلي، وذلك في شهر سبتمبر عام 1968 لتظل إلى السادس من شهر أكتوبر عام 1973،حيث قامت القوات المصرية بمواجهة الجيش الإسرائيلي واقتحام قناة السويس، وخط بارليف معلنة استرداد السيادة الكاملة على قناة السويس، بالإضافة إلى استرداد جزء من الأراضي بشبه جزيرة سيناء، لتعود الملاحة البحرية في قناة السويس عام 1975.

    وبعدما بدأت حرب أكتوبر العظيم و مرور ستة عشر يوماً بدأت القوات المصرية في استكمال تحرير الأرض وذلك عن طريق المفاوضات العسكرية والسياسية، وحينها تدخلت الولايات المتحدة الأمريكية وعدد من الدول الأعضاء في مجلس الأمن، الذي أصدر قرار رقم 338 الذي يقضي بإيقاف جميع الأعمال العسكرية ابتداءً من 22 أكتوبر 1973، إلا أن اسرائيل رفضت هذا القرار، وبعدها قرر مجلس الأمن يلزم جميع الأطراف بوقف إطلاق النار، وقامت اسرائيل وقتها بالإلتزام بالقرار.

    موضوع تعبير عن عيد تحرير سيناء 2018 بالأفكار والعناصر 

    في شهر أكتوبر ونوفمبر عام 1973 تم الإتفاق على عدة اتفاقيات منها : الالتزام بوقف إطلاق النار، وصول الإمدادات اليومية إلى مدينة السويس، وتولي القوات الدولية مأمورية مراقبة الطريق حتى تتم عملية تبادل الأسرى والجرحى بشكل سلمي، وكان هذا القرار أمر هام في عملية إقامة السلام الدائم في منطقة الشرق الأوسط وفي يناير عام 1974 تم توقيع اتفاقية أولي لفض الاشتباك بين الدولة المصرية والإسرائيلية والتي حددت الخط الذي سوف تنسحب منه القوات الإسرائيلية، والذي يقع على مساحة 30 كليو متراً شرق قناة السويس.

    أما في سبتمبرل عام 1975 تم الإتفاق على تقديم مصر خطوط جديدة مستردة والتي تبلغ حوالي 4500 كيلو متر من أرض سيناء ثم يعلن الرئيس الراحل محمد أنور السادات أنه مستعد أن يذهب إلى اسرائيل ، ونفذ قراره في شهر نوفمبر عام 1977 وزار إسرائيل، كما قام بإلقاء كلمة من داخل الكنيست الإسرائيلي، وأعلن عن مبادرة للسلام وأن مصر لن تحل مشاكلها مع الدولة الإسرائيلية إلا إذا وجدوا حل عادل للقضية الفلسطينية.

    وتم طرح المبادرة التي كانت قائمة على خمس أسس محددة يقوم عليها السلام في منطقة الشرق الأوسط ثم جاءت معاهدة السلام بين مصر واسرائيل ، والتي أدت إلى انسحاب كامن لاسرائيل من شبه جزيرة سيناء وعودة السيادة المصرية على سيناء وفي عام 1979 انسحبت القوات الاسرائيلية من سانت كاترين ووادي الطور وتم اعتبار هذا اليوم العيد القومي لمحافظة جنوب سيناء.

    وفي عام 1986 قامت اسرائيل بالإعلان عن موافقتها على قبول التحكيم ، وبدأت المباحثات بين الجانب المصري والإسرائيلي والتي انتهت بالتوقيع على "مشارطة تحكيم" والتي تم التوقيع عليها في 11 سبتمبر عام 1986 والتي تقوم بتحديد شروط التحكيم، وتحديد مواقع النقاط وعلامات الحدود

    وفي 30 سبتمبر عام 1988 قامت هيئة التحكيم الدولية، التي عقدت ببرلمان جنيف بالإعلان عن حكمها في طابا ، والتي حكمت بالإجماع أن طابا أرض مصرية، وفي عام 1989 قام الرئيس السابق محمد حسني مبارك برفع علم مصر على أرض طابا المصرية

    هل الأربعاء 25-4-2018 أجازة تحرير سيناء

    اما بخصوص اجازة عيد تحرير سيناء فقد أعلن رسمياً ان غداً الاربعاء اجازة في القطاعات العامة والحكومية والخاصة في جميع محافظات مصر الا اذا احتتم الامر وطلب مدير الشركة او القطاع العمل في هذا اليوم يحق له هذا ولكن يتم تعويض العاملين بالمنظمة او المنشأة .