اكد مسؤولون أن طائرة النقل العسكرية ايل 76 التي كانت تحمل جنوداً الي الميدان تحطمت بعد وقت قصير من الاقلاع وقتل 143 شخصاً في تحطيم الطائرة العسكرية في حقل بشمال الجزيرة واكدت وزارة الدفاع الجزائرية في بيان لها ، حصل عليه محرر اسرة كل حصري ان سبب تحطيم الطائرة غير واضح كما ان التحقيق لم يفتح بعد .

    وفوراً اتجهت خدمات الطوائر الي منطقة الحادس القريبة من القاعدة العسكرية بوفاريك بعد التحطيك كما ان هناك 143 حالة وفاة وفي تصريح من كبير المتحدثين بأسم وكالة الحماية المدنية الجزائرية محمد عاشور انه لم يتم تحديد عدد القتلي حتي الان وقدم خالص تعازية لأسرة ضحايا الطائرة المنكوبة.

    والجدير ان وزارة الدفاع الجزائرية لم تقدم حصيلة القتلي إثر حادث تحطيم الطائرة العسكرية الجزائرية من طراز إيل 76 ويذكر ان الرحلة قد أقلعت للتو من مطار بوفاريك العسكرى علي بعد 20 ميلاً (30 كيلو متراً) جنوب غير الجمهورية الجزائرية وجديراً بالذكر أن محمد عشور كبير المتحدثين باسم وكالة الحماية المدنية كان متواجداً في قاعدة عسكرية في بشار جنوب غرب البلاد.