التقنية الحديثة تعيد مارلين مونرو من عالم الأموات الى الشاشة وفيلمها الجديد
    مارلين مونرو هي جميلة الجميلات والمرآة الصاروخ وفاتنة السينما وملكة الإغراء وغيرها من الألقاب التي تم اطلاقها عليها، والتي  رحلت عن عالمنا في عام 1962، والآن بعد مرو أكثر من 50 عام على وفاتها سوف تعود مارلين مونرو بفضل التقنية الحديثة " تكنولوجيا أفاتار" حيث أن استوديو " باينوود" قرر أن يعيدها فاتنة الشاشة للشاشة من جديد من خلال فيلم يروي قصة حياة مارلين مونرو بصوتها.

    وسوف يستعين استوديو "باينوود" البريطاني بعارضة أزياء تدعى سوزي كيندي كونها شديدة الشبه بمارلين مونروآلاف صورة وهي واقفة من خلال 181 كاميرا وسوف تم تسجيل حركات وجهها بدقة وسوف يتم تركيب صورة مارلين مونرو عليها ، لتشعر أن مارلين مونرو تتحرك أمامك من خلال الشاشة.

    وقد ذكر موقع ديلي ميل البريطاني أن القائمين على هذا المشروع يأملون أن يعيد الكثير من الممثلين من عالم الأموات للظهور على الشاشة من جديد.

    حياة مارلين مونرو 

    لا يعرف الكثير تفاصيل حياة مارلين مونرو المأساوية وطفولتها المؤلمة ولدت نورما جين بيكر في عام 1926وكانت تعاني في طفولتها من الثأثاة وكانت تتلعثم في الكلام، ودخلت دار أيتام حين رفضت أمها رعايتها وهي في السن التاسعة، وانتقلت من أسرة لأسرة وتعرضت للتحرش كثيرا، وعندما وصلت سن السادسة عشر هربت من الملجأ وتزوجت بجارها 21 عام.

    حياة مارلين مونرو 

    وقد تحولت بعد ذلك إلى مارلين مونرو الأكثر شعبية عند دخولها السينما، وذكرت مونرو ذات مرة أنها لن تنسى كيف حاولت أمها قتلها وهي نائمة بوسادة تكتم بها أنفاسها حيث كانت والدتها تعاني من مرض عقلي، وكانت تخشى مارلين مونرو أن يصيبها هذا المرض.

    وفاة مارلين مونرو

    توفيت مارلين مونرو في أغسطس عام 1962، وكان عمرها حينذاك 36 عام وتوفيت في ظروف غامضة حيث وجدت عارية في سريرها في منزلها بلوس أنجلوس وقد سجلت الحالة انتحار بحبوب منومة وكحوليات ولكن قيل أنها قتلت على يد المخابرات من أجل الحصول على يومياتها وعلى وثائق هامة، ويقال أن السيناتور كيندي قد أمر باغتيال مارلين مونرو بحقنة قاتلة حيث خاف أن تنكشف علاقاتها الساخنة مع عائلة كيندي ومعه هو أيضا ومع شقيقه جون لذلك أراد التخلص منها.

    ورغم رحيلها منذ نصف قرن الا أن مارلين مونرو سوف تظل أيقونة الجمال في السينما ورمزا للموضة والماركات العالمية من الأزياء، ويسعى لتقليدها جميع عارضات الأزياء.