قامت قناة بداية بإيقاف عد من العاملين بها بعد ان انتشر الجدل الواسع الذي تزامن مع الاعلان عبر الهواء مباشرة عن موت احد اولياء أمور المتسابقين مما تسبب في انهياره هذا مما تعرضت القناة لجدل وانتقاد كبير .

    وتم إعلان قرار بإيقاف الاعلامية التي اعدة الفقرة ، وايضا إيقاف المشرف الخاص بهذه الفتره ، وجاري الان التحقيق معهم وسوف تعمل وزارة الثقافة علي ايقاف المتسبب وفي بياناً رسمياً لقناة بداية ان الذي حدث مع هذا الشخص كان مجرد إجتهاد من وجهة نظر المشرف والمعدين  ولكن الادارة لم تطلع علي الامر الا اثناء اذاعة الفقرة وفوراً تم إيقاف البرنامج الذي تعرض فيه المتسابق للإهانة والانهيار.

    المتسابقة إبراهيم العواد

    وقامة قناة بداية بمواساة المتسابق ابراهيم عواد في والدته ، ونشرة خبر تؤكد فيه حرصها الشديد علي التماس العزر الانساني وانها تقوم بتقدير المشاعر الانسانية من خلال محتواها الذي تقوم بتقديمه عبر القناة.

    الجدير أن صاحب قناة بداية قام بتوبيخ المذيعه التي تقوم بتقديم البرنامج كما قما بتوبيخ مشرف الفقره ووصفحة بالحمقي والأغبياء واكد علي ان هذا التصرف غير ادمي وغير مقبول بالمره.

    وفوراً قام نشطاء تويتر بمهاجمة القناة فور تسريب مقطع الاسائه للمتسابق ، وقام محسن بن تركي بالتحدث مع ابراهيم عواد وأزره في الفقيده ودعا له بالصبر وان يغمرها الله في رحمته الواسعة واعترف ان فقدان احد الوالدين شيء غاية الصعوبة.


    X