لعبة الحوت الازرق تتسبب في إنتحار نجل حمدي الفخراني ، حادثة فريدة من نوعها أثارات ضجة في الساعات القليلة الماضية في مدينة طنطا، والتي جاءت بخبر انتحار النائب البرلماني السابق حمدي الفخراني وهو خالد الذي وجد منتحراً في غرفته، وقد قام النائب السابق السيد حمدي الفخراني متقدماً بطلباً رسمياً وهو ان يخرج من محبسه لحضور جنازة ولده الراحلة ووداعه إلى مثواه الأخير، وقد ذكرت أخت افقيد في كلمات مؤثرة تنعي فيها شقيقها وتتمنى أن يرحمه الله قائلة "أنها تتمنى له الفرح لأنه لم يرى أياماً سعيدة في حياته وكانت حياته يشوبها النكد والحزن المستمرلذا تتمني أن يسعده رب العالمين في جنات النعيم.

    سبب إنتحار نجل حمدي الفخراني - لعبة الحوت الازرق

    ومن جانب النيابة فقد طلبت البدء في التحقيق في الواقعة لتتأكد من وجود شبهة جانئية أم لا، حيث انه بعد فحص الطب الشرعي ذكر أنه وجد مشنوقاً في غرفته بواسطة قطعة قماشية من ملابسه، كما أن الطب الشرعي وجد باب الغرفة به تكسير وقد كانت محاولات لإنقاذ الشاب من الإنتحار من قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيره متاثراً بالإختناق بعد عن تمّ شنقه، حيث تلقى السيد اللواء مدير أمن محافظة الغربية بلاغاً من أسرة الفقيد والذي جاء على النحو التالي انهم قد وجدوا إبنهم خالد والذي يبلغ من العمر ثمانية عشر عاماً معلق في الدولاب في غرفة نومه مشنوقاً بقطعة من ملابسه الشخصية.

    وقد ذكرت أيضاً التحريات أن نجل البرلماني السابق السيد حمدي الفخراني كان يمر بأزمة نفسية شديدة وأيضاً أسرته ككل وهذه الأزمة كانت الدافع الأساسي حول محاولة الإنتخار والتخلص من الحياة، وقد ذكر والدة خالد الشاب المنتحر أنها في بداية هذا اليوم قد قامت بزيارة احدي أقاربها في نطاق المحافظة، وعندما عادت في آخر النهار وجدت ابنها جالساً في غرفته وهي تعرف مايمر به وماتمر به العائلة من ظروف سيئة والتي دفعت الشاب بأن يتخلص من حياته عن طريق شنق نفسه بقطعة من ملابسه في الدولاب، ورغم محاولات الأسرة المضنية في تكسير الباب والدخول لإنقاذه إلا أنه قد فارق الحياه.