اليوم هي ليلة النصف من شعبان 2018 التي توافق الثلاثون من ابريل ، ولعل الجميع يبحث الان عن فضل صيام ليلة النصف من شعبان 2018 ، و ليلة النصف من شعبان ينظر الله –عز وجل-يغفر للناس في تلك الليلة إلا من هو أشرك بالله أو كان مشاحنًا ومعني هذه الكلمة الخصام أي وجود اثنان من المسلمين لا يتكلمون مع بعض أو يلقون السلام على بعض.

    ولكل منهما يوجد بقلبه ضغينة للشخص الآخر.لذا يقول رسول الله –صل الله عليه وسلم-: "يطلع الله على خلقه في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن".

    كما انها من الليالي المباركة حيث تغيرت فيها القبلة كما قال بعض العلماء من بيت المقدس إلى البيت الحرام، فينزل الله في ليلية النصف من شعبان إلى السماء الدنيا ويغفر للخلق كما قال رسول الله –صل الله عليه وسلم-:

    "أن الله يغفر لأكثر من شعر غنم بني كلب" وهي قبيلة معروفة بكثرة الغنم، وهذا يبين العدد الكبير الذي يغفر الله له في هذا اليوم.
    كما يغفر الله للمستغفرين ويرحم المسترحمين ويترك أهل الحقد كما هم "إذا كان ليلة النصف من شعبان اطلع الله إلى خلقه فيغفر للمؤمن، ويملي للكافرين، ويدع أهل الحقد بحقدهم حتى يدعوه".

    فضل صيام ليلة النصف من شعبان 2018

    كما يستحب الصيام في ليلة النصف من شعبان، لأن أعمالنا ترفع إلى الله –عز وجل-في هذه الليلة لذلك يفضل الصيام لأن رسول الله –صل الله عليه وسلم-كان يصوم ليلة النصف من شعبان ويقول إن فيه ترفع الاعمال.

    وأحب ان يرفع عملي وانا صائم، كما يجب المواظبة على صلاة الفروض الخمس في أوقاتها ويفضل ان تكون في جماعة كما يفضل تخريج الصدقات والإكثار من العمال الصالحة في هذه الليلة المباركة.

    والإكثار من تلاوة القران الكريم، ومن المعتاد ان المساجد تبدأ منذ اليوم في التجهيز لرمضان وإقامة الشعائر والأذكار التي تقام بعد صلاة العشاء، كما يفضل الإكثار من الاستغفار ليغفر الله له، وترديد الأدعية والمواظبة على قول الاذكار.

    كما يجب الذكر بان وزارة الوقاف تحتفل بهذه الليلة المباركة حيث تقام هذه الاحتفالات بعد الانتهاء من صلاة المغرب في مسجد السيدة زينب رضي الله عنها سيلقي خلالها وزير الأوقاف "محمد مختار" كلمة، وسينوب عن رئيس البلاد المهندس "عاطف عبد الحميد" محافظ القاهرة.

    ليلة النصف من شعبان 2018 

    وتقول أمانة الفتوى بدار الإفتاء أن لتلك اللية صيغة دعاء هي: "اللَّهُمَّ يَا ذَا الْمَنِّ وَلَا يُمَنُّ عَلَيْهِ، يَا ذَا الْجَلَالِ وَالإِكْرَامِ، يَا ذَا الطَّوْلِ وَالإِنْعَامِ. لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ظَهْرَ اللَّاجِئينَ، وَجَارَ الْمُسْتَجِيرِينَ، وَأَمَانَ الْخَائِفِينَ. اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ كَتَبْتَنِي عِنْدَكَ فِي أُمِّ الْكِتَابِ شَقِيًّا أَوْ مَحْرُومًا أَوْ مَطْرُودًا أَوْ مُقَتَّرًا عَلَيَّ فِي الرِّزْقِ، فَامْحُ اللَّهُمَّ بِفَضْلِكَ شَقَاوَتِي وَحِرْمَانِي وَطَرْدِي وَإِقْتَارَ رِزْقِي، وَأَثْبِتْنِي عِنْدَكَ فِي أُمِّ الْكِتَابِ سَعِيدًا مَرْزُوقًا مُوَفَّقًا لِلْخَيْرَاتِ، فَإِنَّكَ قُلْتَ وَقَوْلُكَ الْحَقُّ فِي كِتَابِكَ الْمُنَزَّلِ عَلَى لِسَانِ نَبِيِّكَ الْمُرْسَلِ: ﴿يَمْحُو اللهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ﴾، إِلهِي بِالتَّجَلِّي الْأَعْظَمِ فِي لَيْلَةِ النِّصْفِ مِنْ شَهْرِ شَعْبَانَ الْمُكَرَّمِ، الَّتِي يُفْرَقُ فِيهَا كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ وَيُبْرَمُ، أَنْ تَكْشِفَ عَنَّا مِنَ الْبَلَاءِ مَا نَعْلَمُ وَمَا لَا نَعْلَمُ وَمَا أَنْتَ بِهِ أَعْلَمُ، إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعَزُّ الْأَكْرَمُ. وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ".

    وتلاوة هذا الدعاء وتخصيص ليلة النصف من شعبان به أمرٌ حسنٌ لا حرج فيه ولا منع؛ فذكر الله تعالى والثناء عليه والتوجه إليه بالدعاء كل ذلك مشروع؛ لعموم قول النبى صلى الله عليه وآله وسلم: «الدُّعَاءُ هُوَ العِبَادَةُ».



    صور فضائل صيام ليلة النصف من شعبان 2018















    X