بسبب الخواخة البرتغالي "فيريرا" المدير الأسبق لنادي الزمالك، أصبح نادي القلعة البيضاء "الزمالك" مهدداً بغرامة جديدة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

    غرامة مالية جديدة للزمالك

    ويشار إلى أن الخواجة "فيريرا" قد طلب من إدارة نادي الزمالك مسبقاً حصوله هو ومساعدينه على كافة مستحقاتهم المادية المتأخرة لدى الزمالك،والتي تقدر قيمتها ب 500 ألف دولار أي ما يعادل 9 ملايين حنيه.

    وفي نفس السياق، أكدت إدارة نادي الزمالك على أن المدرب الأجنبي فسخ التعاقد من جانبه واحد "المدرب"، كما رفض أن يحصل على امواله المستحقة له بالعملة المصرية.
     
    ومن جانب أخر، صرح مصدر مطلع بنادي القلعة البيضاء، بأن إنشغال مجلس إدارة نادي الزمالك بالإزمات المتعلقة برفض تواجد اللجنة المالية، بالإضافة إلى أزمات فريق كرة القدم، قد تسبب في عدم التحرك لحل أزمة الخواجة، أو متابعة الشكاوى المقدمة من قبل الجهاز الفني الأسبق للفريق بقيادة البرتغالي فيريرا والتي سوف يتم الفصل فيها من قبل لجنة فض المنازعات بالاتحاد الدولي خلال الفترة القادمة.

    وأضاف المصدر، بأنه في حال عدم قيام إدارة النادي بارسال الردود قبل مجيء يوم 24 أبريل الحالي، سوف يكون الحال الأكثر توقعاً أن يتم صدور القرار لصالح الخواجة البرتغالي "فيريرا"، وأن يتغرم نادي الزمالك غرامة مالية قيمتها 9 ملايين جنيه.