ساعات من الرعب والزعر عاصرها أهالي قرية الحجيرات الواقعة في مركز قنا، وقد تجاوز تلك الفترة الثلاث ساعات، وذلك بسبب خلافات عائلية على أحقية عائلتين في قطعة أرض، وقد تطورت المشاجرة لاستخدام الأسلحة النارية، وأطلقت عدد من الأعيرة النارية بشكل مكثف، مكث على أثرها أهالي وقاطنوا الحجيرات المنازل خوفاً من إصابتهم أو إصابة احد من أفراد الأسرة بطلق ناري.


    ووفقاً لما صح به أحد المصادر الأمنية، والذي صرح بأن أهلي القرية قاموا بنقل أبنائهم عبر أسطح المنازل وأسفلها خوفاً من إصابتهم من إطلاق النار العشوائي بين العائلتين والعشوائي، حيث يقوم الطرفين بإطلاق النار بشكل كثيف وبشكل غير محدد "عشوائي".



    وعلى الفور تهافت الاتصالات على الجهات الأمنية من قبل الأهالي، كإستغاثة منهم للجهات الأمنية، من كثرة الرصاص المستمر حيث أسفر اطلاق الرصاص عن وفاة 3 أشخاص وأصابة أثنين أخرين.
    وعلى الفور، دفعت قوات الأمن بتشكيل كبير من قوات الأمن المركزي للتدخل السريع لإيقاف إطلاق النار.

     هذا وقد أفاد أحد المصادر بمديرية أمن قنا، إن قوات الأمن استطاعت القيام بفرض سيطرتها داخل الحجيرات، وذلك بعد أن دفعت بعدد كبير من قوات التدخل السريع، حيث قامت بإغلاق مخارج ومداخل القريية، لضبط المتهمين وضبط الأسلحة المستخدمة في الاشتباكات.


    مضيفاً، بأن قوات الأمن قامت أيضا بفرض كردون أمني بين منازل العائلتين داخل القرية، كما نجحت في ضبط حاولي 10 أفراد من المشاركين في المشاجرة المسلحة، وأكد بأن الوضع حالياً في القرية أصبح مستقراً.


    X