نتيجة مباراة يوفنتوس وميلان
    الليلة وبأقوى لقاء متواجد فى الدورى الإيطالى يكون امامنا فريق يوفنتوس وميلان بتجهيز كبير من أجل مباراة غير عادية ستكون على ملعب الأليانز بتورينو وهو ملعب السيدة العجوز الذى سيكون محطة استقبال فريق ميلان وهذا لأن المباراة هذه تكون هامة لفريق يوفنتوس الذى يتواجد فى المركز الأول وبفارق نقطتين عن نابولى.

    وبالتالى فإن القلق الشديد ينتاب أليغرى ولاعبيه وذلك لأنه فى حالة فوز رجال جاتوزو الليلة سيكون نابولى فى المركز الاول بعد إنهاءه مباراته وسيكون يوفنتوس فى مركز الوصيف وبالتالى فإن الأمور ستنقلب رأسا على عقب وبهذا سيكون من الصعب استعادة الصدارة مرة اخرى.

    ولهذا فإن يوفنتوس يخوض مباراة الليلة بقوة كبيرة وذلك من أجل الثلاثة نقاط من جهة ومن جهة أخرى لأن اللقاء سيُلعب على الأليانز استاديوم الذى سيكون ملئ بجماهير يوفنتوس التى لن تهدء الليلة إلا بعد إنتهاء المباراة بفوز فريقها على ميلان الضيف وبالتالى فإن المباراة لن تكون سهله مطلقا نظرا لحاجة الفريقين للنقاط ولكن يوفنتوس يكون بحاجة أكثر من ميلان الذى يتواجد فى المركز السادس برصيد 50 نقطة وبالتالى فإنه بالمركز الذى حينما يفقد فيه نقاط لن يؤثر كما يكون التأثير فى الفريق الذى يفقد صدارة الدورى الذى يتواجد به.

    وبالتالى فإن الأمور ستسوء على يوفنتوس فى حالة خسارة النقاط اليوم ولهذا فإن أليغرى قام بتجهيز أسلحته من أجل طرد ميلان خارج أليانز استاديوم بعد المباراة ولكن طردا شرفيا عن طريق الفوز عليهم ولكن جاتوزو يكون له رأي أخر حيث قام بتجهيز القائمة التى ستخوض المباراة.
    ففى حراسة المرمى : أنتونيو وجيانلويجي دوناروما وماركو ستورارى.
    فى خط الدفاع : لوكا أنتونيللى وليوناردو بونوتشى ودافيد كالابريا وماتيو موساشيو وريكاردو رودريجيز وأليسيو رومانيولى وزاباتا.
    فى خط الوسط : لوكاس بيليا وجياكومو بونافنتورا وفرانك كيسى ولوكاتيلى وماورى وريكاردو مونتوليفو.
    فى الهجوم : فابيو بوريني وكوترونى وكالينيتش واندية سيلفا وسوسو.

    موعد مباراة يوفنتوس وميلان 

    فبذلك يكون توقيت اقامة مباراة يوفنتوس وميلان اليوم السبت "31/03/2018" فى تمام الساعه 9 إلا ربع مساءا "20:45" بتوقيت القاهره وبتوقيت مكة المكرمة فى تمام الساعه "21:45" العاشرة إلا ربع.

    نتيجة مباراة يوفنتوس وميلان

    انتهت المباراة بفوز يوفنتوس على ميلان بثلاثة اهداف مقابل هدف.