قام ولي العهد السعودي الأميرمحمد بن سلمان بن عبدالعزيز،  بجولة رسمية لعدد من الدول العربية والأجنبية،  ومن ضمنهم زيارة جمهورية مصر العربية،  ثم توجه بعد ذلك إلي دولة بريطانيا العظمة،  ضمن جولاته الرسمية بالمنطقة،  وعند قدومه إلي المملكة المتحدة لدولة بريطانيا، احتفلت طائرات التايفون البريطانية،   بولي العهد بمظاهر احتفالية في سماء بريطانيا،  بجانبعزف السلامان الوطنيان للبلدين.
    ولقد قام بإستقبال ولي العهد السعودي، وزيرالدفاع البريطاني"جافينوليامسون"،  وعقد اجتماعا رسميا معه في القاعدة الجوية "نورثهولت" وحضر مع ولي العهد والوفدالعسكري المرافق له،  بجانب عدد من كبارالمسؤولين في وزارة الدفاع البريطانية.
    ونوقش في الإجتماع عن مجالات التعاون الإستراتيجي القائم بينالبلدين، والعمل علي التطوير في هذه المجالات،  وركز الإجتماع علي ضرورة التطوير في المجالات الدفاعي والعسكري.
    كما تطرق الإجتماع بين الجانبين،  حول الأوضاع القائمة في منطقة الشرق الأوسط،  وخاصة موضوع مكافحة الإرهاب والتطرف.

    وهذه الإتفاقيات تعمل علي خلق المزيد من فرص الشراكة،  القائمة بين الجانبين،  ووجود المزيد من فرص التدريبوالبحثوالتطوير، والإستشارات الفنية في كل المجالات.
    وبعد الإنتهاء من الإجتماع قام ولي العهد السعودي،  بزيارة شركة "بيأيإيسيستميز"البريطانية،  والتعرف علي منتجاتها المختلفة،  حيث يعمل في هذه الشركة أيادٍسعوديةمتدربة،  في المجال العسكري والعمل علي خلق المزيد من فرص التدريب والتطوير،  للسعوديين العاملين في هذه الشركة لنقل خبرات التقنية.
    تسعي المملكة العربية السعودية خلال الفترة الحالية،  من خلال هذه الزيارات الرسمية،  إلي تحقيق رآها التي خططت لها لتحقيق خطط 2030 .


    X