صرح اليوم الإثنين الموافق 19 مارس 2018، الكابتن محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلى، على أن النادي الأهلي "قلعة الحمراء" ومنظومة سياسية لا تخضع لأي حزب أو شخص، ولن يسمح باختراقها، كما أشار أن هناك تشديدات على مجلس الإدارة بالسير على خطوات ثابتة فى تنفيذ برنامج الأهلى، والذى قام بالكسف عنه لأعضاء النادي الأهلي خلال حملتهم الإنتخابية.

    تصريحات الخطيب بشأن اختراق الأهلي

    كما أن الخطيب ، على رفض تدخل أي شخص فى أمور النادي الأهلى، مؤكداً على أن قرارات وسياسات ورؤية لمجلس إدارة النادى، وأيضا أكد أن هناك من يحاول إفساد علاقة النادي الأهلي بجمهوره عن طريق نشر أنباء ومعلومات لا تمس الواقع بشيء ولا تقرب إلى الحقيقة ولاسيما ما يتردد حول علاقة ترك الخطيب للنادي الأهلي حيث وصفه الخطيب بأنه " كلام خايب"، ونوه لدور تركي أل الشيخ الكبير فى مشروع القرن بالنسبة للأهلى، وشدد على الشيخ التركي بأن يكون أول من يتحدث معه فى المشروع ويتفق مع المستثمرين فى السعودية والإمارات ومصر، كما أنه التقى بالعديد من القيادات السياسية داخل مصر وذلك بهدف الإتفاق على تفاصيل المشروع.

    والجدير بالذكر أن الخطيب قد لمح باحتياج مشروع الإستاد إلى ما يزيد عن 5 مليارات جنيه على الأقل نظرا لكونه استثمارا ضخما، حيث سيقوم النادي الأهلي بالإستفادة منه كثيرا جراء استغلاله اسمه بجانب أنه سوف يعود بنفع كبير على الإستثمار الرياضي بمصر.