كشف بابا الإسكندرية تواضروس الثاني بطريرك الكرازة المرقسية، عن حقيقة إنشاء كنيسة أرثوذكسية داخل المملكة العربية السعودية.
    أكد بابا الإسكندرية ان ما تم تردده بشأن بناء كنيسة داخل المملكة كلها إشاعات ليس لها أساس من الصحة، ونفي تماما هذا الأمر.
    والجدير بالذكر أن تواضروس الثاني يؤكد أن تردد شائعة بناء الكنيسة غير صحيح وصرح بنفسه وتوجه بالشكر لسمو ولي العهد على بذله الجهود داخل المملكة العربية السعودية.
    وأكد بابا اللإسكندرية، أن للقاءه مع سمو الأمير محمد بن سلمان ولي العهد خلال زيارة له للكاتدرائية المرقسية أثناء زيارته إلى مصر لم يكن لها علاقة بهذا الأمر نهائياً، وشدد تواضروس لم أطلب من سمو الأمير إنشاء كنيسة داخل المملكة نهائيا وما تردد ليس له أساس من الصحة.
    وأضاف أن سمو الأمير تحدث عن مدى حبه للأقباط ووجه لجميع الأقباط دعوة لزيارة المملكة وعلى رأسهم تواضروس، وما تردد بإنشاء كنيسة داخل السعودية إشاعة ليس لها أي أساس من الصحة، وأن اللقاء لم يذكر فيه أي حديث عن بناء كنيسة.
    وحرص بابا الإسكندرية على توجيه الشكر والتقدير إلى سمو الأمير ولي العهد محمد بن سلمان لزيارته الكاتدرائية المرقسية، مضيفا إلى ما يقوم به سمو الأمير من إنشاءات وإصلاحات وجهد داخل المملكة العربية السعودية يستحق الشكر والتقدير.