وافق بالأمس مجلس الوزراء في إجتماعه برئاسة رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، على إنشاء منطقة صناعية روسية مصرية وتم إختيار المنطقة شرق مدينة بور سعيد حيث يتم إقامة المنطقة المذكورة كمرحلة اولى بمساحة تبلغ 5.25 مليون م2 بمبلغ 190 مليون دولار كدفعة أولية، حيث أن المبلغ الإجمالي المتفق عليه يصل بعد ذلك لشبعة مليارات دولار تقريبا.
    والجدير بالذكر أن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة أشار في أحد المؤتمرات الصحفية أن المنطقة سوف توفر نحو 35 الف فرصة عمل وسوف تكو هذه الفرص في مجالات مختلفة للصناعات الثقيلة والمتوسطة.
    وأكد المهندس طارق نبيل وزير التجارة والصناعة أن الجانب الروسي أشترط أن الإتفاقية تكون بين الحكومة المصرية والروسية وبناء عليه يجب موافقة مجلس البرلمان ومجلس الدولة ومجلس الوزراء على هذه الإتفاقية، وأكد أن الإتفاقية سوف يتبعها إتفاقية ثانية بين الهيئة الإقتصادية لمنطقة قناة السويس وبين روسيا.
    والجدير بالذكر أن مجلس الوزراء وافق بالأمس في اجتماعه على ثالث دفعه للدعم المتقدم من بنك التنمية بمبلغ 500 مليون دولار لدعم الإصلاح الإقتصادي
    وأكدت الدكتورة سحر نصر وزيرة الأستثماروالتعاون الدولي: أن تلقي مصر تحويلات مالية لدعم البرنامج الإقتصادي وبلغ قيمة التحويل إلى 150 مليون دولار من 7 دول ومن الحكومة الألمانية 250 مليون دولار ومن فرنسا 170 مليون دولار، كما أكدت الدكتورة سحر نصر أن هذه التمويلات بمثابة ثقة هذه المؤسسات الدولية في برنامج مصر في الإصلاح الإقتصادي الذي بدأه سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

    X