قام محتجون بتنزيل علم إيران ورفع أعلامهم على السفارة مكتوب عليها أسم"خدام المهدي"، حيث أنهم نددوا بإعتقال حسين نجل المرجع التقليدي الشهير ب صادق الشرازي.
    حيث أن النظام الإيراني أعترف بصحة العملية الإقتحامية وقد وصفها بالإرهاب، وطالب حكومة بريطانيا بسرعة التدخل ومحاسبة المتورطين واعتقالهم فوراً، كما اتهمت طهران حكومة بريطانين بالتورط مع جماعة الشيرازي، حيث قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية: قوات الأمن البريطانية لم تستطيع حماية سفارة إيران ولم تدخل لصد الإرهابيين، وصفت إيران جماعة الشيرازي بأنهم شيعة إنجليز واتهمتهم بالتامر مع حكومة بريطانيا.
    والجدير بالذكر أن: رجل شيعي من جماعة الشيرازي مخالف لولاية الفقيه داخل إيران تعرض لعدة مضايقات قبل أن يتم اعتقاله الأربعاء السابق  على يد أجهزة أمنية في إيران، حيث تعرضوا جماعة الشرازي للضرب المبرح على يد رجال الشرطة حيث أسقطوا عمامة رجل الدين الشيعي الشيرازي أرضاً وتم اقتياده لمكان غير معلوم حيث أنه كان متجه إلى الحوزة العلمية وقتما تم اعتقالة على يد رجال الشرطة.
    قال رجل الدين الشيعي الشيرازي لسلطات الإيرانية: والدي وقف أما الشاه و جدي كان واقفا أما الإنجليز فهل تعتقدون أني أخاف أن اقف بوجه فرعون هذا الزمان، واشار اشارة واضحة لخامنئي.
    قامت بعض المتظاهرين المساندين للشيرازي في مدينة مشهد، وكذلك في الكويت خلال الأيام الماضية.

    X