إنقطعت المياه عن عشرات الآلاف من منازل الأهالي اليوم الثلاثاء، وقد دفعت حكومة بريطانيا إمدادات ومساعدات لمواطنين في جميع انحاء بريطانيا،  بعد إنكسار وتحطيم أنابيب توصيل المياه بعدما ذاب الجليد ورجعت أحوال الجو إلى طبيعتها داخل البلاد.
    وتعتبر هذه هي أسوأ عاصفة  ثلجية مرت بها بريطانيا من حوالي 30 عام حيث تم تجميد المياه في أنابيب توصيل المياه في الأسبوع الماضي، وهذا ما ذكرته  شركات المياه في بريطانيا، حيث تسبب العاصفة الثلجية القادمة من داخل سيبريا وحش من الشرق، وتسببت في إلغاء جميع الراحلات الجوية وتوقف كافة القطارات وإغلاق جميع المدارس وسد كافة الطرق.
    والجدير بالذكر أن شركة تيمز ووتر ذكرت أن تسرب المياه من داخل الأنابيب التالفة والمكسورة بالعاصمة لندن  قد تسبب في إنقطاع المياه  عن عشرات الآلاف من المنازل وضعف شديد جدا في حوالي 12 الف منزل تقريبا يوم الإثنين، حيث تم توزيع زجاجات من المياه على كافة زبائنها لموقعين داخل المدينة.
     حيث يواجه نحو خمسة آلاف منزل تقريبا مشكلة مشابهة في منطقة اخرى قريبة من هذا المكان وهذه المنطقة يتم تزويدها من شركة ساذرن ووتر.
    أضافت شركة وبلش ووتر، أن مشكلة إمداد المياه تسبب في ضرر ومشاكل ما بين ثلاثة آلاف وستة آلاف منزل تقريباً، وحذرت الشركة أن مشاكل إنقطاع الإمدادات سوف تستمر حول ما يجري من إصلاحات لأنابيب، وطلبت من جميع المواطنين ترشيد إستهلاك المياة.