كشفت مصادر خاصة تابعة لخدمة النقل بمدينة نوتنجهام البريطانية التي وقعت فيها حادث الاعتداء علي الطالبة المصرية مريم عبد السلام ووثقة كاميرات المراقبة ان حادث الاعتداء تم داخل احد الحافلات وتم توثيق ذلك من خلال كاميرات المراقبة التي توضع داخل حافلات مدينة نوتنجهام .

    وتعرضت مريم عبد السلام الي نزيف في المخ إثر تعرضها لضرب مبرح من عدة فتيات في الـ 20 من فبراير الماضي وبعد انتقال الطالبة الي المستشفي بمدينة نوتنجهام بالولايات المتحده أكد عدد من الاطباء أنها تعرضت الي نزيف شديد في المخ .

    وعليه دخلة الطالبة المصرية في التي تعيش في نوتنجهام في غيبوبة لا يعرف احد متي ستفيق منها وعلي الرغم من ان الاطباء قاموا بتكريث جهودهم كي يتم إنقاذها الإ ان الاعتداء كان قوي من جانب الفتيات الاخريات وخيم الحزن علي أسرة مريم عبد السلام فور سماع الخبر وقاموا بتقديم شكوي الي شرطة نوتنجهام البريطانية.

    من هي مريم عبد السلام السيرة الذاتية 

    هي طالبة مصرية تعيش في نوتنجهام بالمملكة المتحده ، تبلغ من العمر 18 عاماً تعيش مع أسرتها متوسطة الدخل ، وحتي الان لم يتم التعرف علي المعتدين عليها بالصور أو الاسماء ، ولكن تم رصد تسجيلات من خلال كاميرات المراقبة وتم تسليمها الي الشرطة وجاري الان عمل التحقيقات اللازمة من اجل القاء القبض علي الاشخاص المعتدين علي مريم عبد السلام.

    وقبل قليل تم إعلان وفاة مريم عبد السلام الطالبة المصرية لعدم تحملها النزيف الداخلي الذي تعرضت لها من قبل الهجوم الشنيع من جانب الفتيات .
    X