فى إحدى مستشفيات العاصمة اللبنانية بيروت، تم ولادة 6 أطفال لأم لبنانية برغم عدم خضوعها لتلقيح صناعي أو أي علاج صناعى، وكشفت إدارة المستشفى فى بيان لها بعنوان "حالة عالمية نادرة تتمثل فى ولادة 6 أطفال من أم واحدة" أنه الحمل الخامس للثنائي اللبناني وأنه حمل لم ينتظره أو يخطط له الثنائي فهما أم و أب لأربعة أبناء لذلك فقد شكل خبر حمل الأم الخامس صدمة كبيرة لكلا الطرفين ولكن ما باليد حيلة، ولكن جاءت المفاجأة الأكبر أن الأم تحمل فى أحشائها ستة أطفال أي نصف دستة أطفال فهي تعد حالة نادرة من نوعها.

     بيان مستشفى القديس جاروجيوس الجامعي

    تم ولادة الأطفال الستة فى مستشفى القديس جارجيوس الجامعي فى بيروت بلبنان ، وعليه فقد صرح المستشفى أن الأم لم تخضع لأي تلقيح صناعي لذلك ارتكز هدف الأطباء والزوجين حول قدرة الأم على حمل هذه الأجنة بسلام، فالمعروف والطبيعي والمتداول الحمل بطفل أو طفلين وأحيانا 3 أطفال أما الحمل بأكثر من طفل يزيد من خطر الولادة المبكرة مع العلم بأن هذه الأم اللبنانية قد خضعت مسبقا لثلاث عمليات قيصرية.

    هلع الزوجين بعد معرفة خبر حمل الأم بنصف دستة أطفال


    شكل حمل الأم بنصف دستة أطفال مفاجأة كبرى لدى الزوجين الأمر الذى دفعهما للجوء إلى طبيب مختص فى طب وجراحة الجنين لمتابعة الحمل المتعثر فى مستشفى القديس جاروجيوس الجامعي وحرصا على سلامة الأم والأطفال التي تحملهم فى أحشائها.

    تفاصيل ولادة أم لبنانية لنصف دستة أطفال

    تمت متابعة الحالة بشكل دقيق لتفادى حدوث أي مضاعفات قبل وأثناء الولادة، ومن ثم تم تحديد ميعاد لإجراء عملية الولادة وذلك فى شهر الأم السابع من الحمل نظرا لحدوث عدة أسباب من أهمها حدوث نوبات متكررة من الطلق المبكر بالإضافة إلى عدد الجراحات القيصرية السابقة للأم، وفى صباح يوم الثلاثاء من الشهر السابع للحمل أنجبت الأم أطفالها الستة (ثلاث فتيان وثلاث فتيات) وتكللت العملية بالنجاح ولكن الأطفال سوف يمضون بعض الوقت فى قسم حديثي الولادة لتجنب حدوث أي عواقب وخيمة.