استقبل أمس الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ولي العهد السعودي نائب خادم الحرمين الشريفين  وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان عبد العزيز آل سعود، في العاصمة المصرية "القاهرة"، حيث حل ضيفاً كريماً على مصر، في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام.

    زيارة ولي العهد السعودي للقاهرة

    والجدير بالذكر، أن تلك الزيارة الملكية تشهد تعزيز العديد من أوجه العلاقات الثنائية بين الدوليتن في كافة المجالات المتنوعة، بالإضافة إلى تعزيز الأخوة والصداقة التي تجمع بين مصر والسعودية والشعبين الشقيقين، كما تتضمن زيارة نائب خادم الحرمين تناول عدد من القضايا المشتركة بين الدولتين سواء على المستوى الإقليمي أو الدولي، بجانب تعزيز العمل العربي المشترك.

    أمكان سيزوها الأمير محمد بن سلمان

    وفيما يخص الاماكن التي سيقوم ولي العهد السعودي بزيارتها، فهي:
    مقر رئاسة الجمهورية الكائن في مصر الجديدة، وذلك لعقد جلسة مباحثات مع الرئيس المصري.
    زيارة الكاتدرائية المرقسية ومقرها بالعباسية، وذلك للقاء البابا تواضروس الثاني.
    زيارة الجامع الأزهر الشريف،  للقاء الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف.
    مجلس النواب، مجلس الوزارء.
    دار الأوبرا المصرية، لمشاهدة العرض المسرحي "سلم نفسك، إخراج المخرج خالد جلال.

    ويشار أيضاً، أن ولي العهد السعودي سوف يقوم بإجراء العديد من الجولات التفقدية لعدد من المشروعات القومية المصرية الجديدة، اعتدادا بتوجهه الكريم والقوي لدعم التعاون الاقتصادي بين مصر والسعودية، بالإضافة إلى مساندة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في كافة مشروعاته المستحدثة التي تخدم مصر في الوقت الحالي وفي المستقبل.