أطلقت منظمة الصحة العالمية صباح اليوم الثلاثاء، تحذيرا من تفشي وباء الكوليرا في اليمن بعد بداية موسم الأمطار هناك، وقد أودى هذا الوباء بحوالي ألفي شخص.

    وقد نقلت قناة "سكاي نيوز" صباح اليوم، تصريحا عن بيتر سلامة نائب مدير عام المنظمة لبرنامج الطواريء الصحية، وذلك على هامش المؤتمر الدولي للمساعدات الذي تم عقدة في المملكة السعودية، أن إجمالي عدد الإصابات بمرض الكوليرا خلال ال20 شهرا الماضية قد تراجع، وذلك بعد أن وصل عدد المشتبه بإصابتهم أكثر من مليون يمني.

    وأضاف بيتر في تصريحاته، أن المشكلة الحقيقية الآن هي بداية موسوم الأمطار والذي تزداد فيه حالات الكوليرا، وتبعا لهذه المواسم فإنه من المتوقع زيادة الأعداد خلال شهري إبريل واغسطس القادمين.

    وأشار بيتر أن اليمن قد شهدت أيضا خلال الفترة الأخيرة إنتشار مرض الدفتيريا، والذي يصيب في المعتاد الأطفال، واكد أنه يمكن الوقاية من الإصابة به عن طريق التطعيمات.

    وقد برر سلامة تفشي هذه الأمراض في اليمن، أنه نتيجة للأضرار التي لحقت بالنظام الصحي الموجود في اليمن، حيث ان أقل من نصف عدد المنشآت الصحية تعمل بكامل طاقتها، وأوضح أن منظمة الصحة العالمية، قد حصلت على تصاريح من الحكومة اليمنية لعمل عدد من حملات التطعيم للحد من انتشار هذه الأمراض.

    ويذكر أن اليمن تعتمد بشكل كبير على استيراد الطعام فهي في طريقها لحدوث مجاعة، وذلك حسب ما ذكرته بعض التقارير، وقد أعلنت الأمم المتحدة أن حوالي 22 مليون نسمة من اليمنيين بحاجة لمساعدات إنسانية، وأن حوالي 11.3 مليون يمني بحاجة ماسة للحصول على هذه المساعدات.
    X