بلاغ بمنع حمدين صباحي وابو الفتوح والسادات من مغادرة البلاد
    قدم المحامي سمير صبري بلاغ عاجل ضد عدد من الشخصيات منهم حمدين صباحي وأبو الفتوح وجورج اسحاق وهشام جنينة ومحمد أنور السادات، وعصام حجي، هيثم محمدين، أحمد البرعي، عمرو حلمي، أحمد البرعي وآخرين للنائب العام وأمن الدولة بمنعهم من السفر، وجاء هذا البلاغ على خلفية ما قاموا به من الدعوة لمقاطعة الانتخابات .

    وقد ذكر صبري في البلاغ أن الدعوة لمقاطعة الانتخابات جريمة وعقوبتها السجن خمسة سنوات حيث أنها تدعو لتعطيل الدستور، وقد نصت المادة 98 لقانون العقوبات على ان أي شخص يرتكب هذه الجريمة يعاقب بدفع غرامة من 200 وحتى 500 وحبس خمسة سنوات، وذلك لأي شخص يدعو لهدم نظام الدولة.

    وقال صبري أن الأشخاص التي تدعوا لمقاطعة الانتخابات هدفهم هو زعزعة الاستقرار وأمن الدولة، وبذلك يكدر صفو الأمن العام، ولذلك لابد من توقيع العقوبة عليهم، كما أن قانون الانتخابات الرئاسية يتضمن مادة تحدد عقوبة على كل من يقاطع الانتخابات بفرض غرامة قيمتها لا يتجاوز 500 جنيه.

    ويوجد أيضا مادة في قانون الانتخابات تنص على عقاب كل شخص حبس عامين لكل من يستخدم الترويع للمواطنين والتشكيك في سلامة الانتخابات الرئاسية، متهما كل من الأشخاص الذين أبلغ عنهم باضرار الأمن العام ومصلحة البلاد مطالبا النائب العام باصدار قرار بمنعهم من السفر لارتكابهم جرائم ضد البلد ومحاكمتهم بالمحاكم الجنائية وبصورة عاجلة.