توقع عدد من أصحاب شركات السياحة، أن تتراجع أعداد المعتمرين بنسبة قد تصل إلى 50 بالمئة خلال العام الجاري، وذلك نتيجة لقيام وزارة السياحة بفرض رسوما إضافية على المعتمرين الذين تكرر أدائهم للعمرة خلال ثلاثة سنوات، بالإضافة إلى ارتفاع تكلفة برامج العمرة وتذاكر الطيران، نتيجة لقيام المملكة العربية السعودية بتطبيق ضريبة القيمة المضافة على الخدمات بنسبة 5 بالمئة منذ يناير الماضي.

    وقد قامت وزارة السياحة المصرية يوم الجمعة الماضية ، بالإعلان عن ضوابط العمرة لموسم العام 2018، حيث أعطت الوزارة الأولوية للمواطنين الذين لم يسبق لهم العمرة من قبل، خاصة بعد أن قامت المملكة بإعطاء مصر 500 ألف تأشيرة فقط، منها 100 ألف تأشيرة في رمضان.

    كما أوضحت الضوابط التي تم الإعلان عنها أن المملكة قد قامت بفرض رسوم قدرها ألفي ريال سعودي، على من سبق له أداء العمرة خلال الثلاثة سنوات الأخيرة، كما أقرت أن يدفع المعتمر الذي يقوم بعمل أكثر من عمرة في الموسم بدفع ثلاثة آلاف ريال سعودي كرسوم يتم سدادها في البنك المركزي في حساب تم فتحه لاستقبال هذه الرسوم.

    وتبعا لما أعلنت عنه شركة مصر للطيران، فإن أسعار تذاكر الطيران خلال موسم العمرة سوف تبدأ من 7300 جنيه خلال شهري رجب وشعبان، بينما في شهر رمضان فستبدأمت 7900جنيه، وتصل إلى 9900 جنيه، ومقارنة بالعام الماضي فقد ارتفعت الأسعار بقيمة بلغت 50 بالمئة.

    ويتوقع أن تبدأ أسعار رحلات العمرة الغير متكررة من 15 ألف جنيه، بينما ستصل للمعتمر المتكرر خلال ال3 سنوات الأخيرة إلى 35 ألف جنيه أو أكثر.
    X