مرتضى منصور مرشح الرئاسة المحتمل يعلن أن أول أولوياته في حال فوزه هو اغلاق الفيس بوك
    صرح المستشار مرتضى منصور نائب البرلمان ورئيس نادي الزمالك، والمرشح المحتمل خلال الانتخابات الرئاسية، أنه يدرك جيدا اختلاف انتخابات الرئاسة عن انتخابات رئاسة نادي الزمالك، ولذلك هو يعرف خطورة الملفات السياسية والاجتماعية ولديه خطة يسعى لتنفيذها في حالة نجح في الانتخابات.

    حيث أنه تمكن خلال فترة رئاسته لنادي الزمالك أن يجعل خزينة نادي الزمالك تفيض بالأرباح التي وصلت 150 مليون جنيه، وعند سؤاله عن المناظرات أجاب أنه لن يرفض عمل مناظرات كونها نظام قديم والأفضل منها أن يكون لكل شخص برنامج انتخابي وينشره ويترك التعليق للمواطنين.

    كما انتقد منصور المرشح الرئاسي قيام مجلس النواب بتحرير التوكيلات للرئيس السيسي، قائلا ان ذلك خطأ كبير حيث أن نص الدستور واضح والذي يقضي بضرورة حصول المرشح الرئاسي على 20 توكيل من النواب، أو 25 ألف توكيل  شعبي موزعة على جميع المحافظات، كما قال أن ما فعله مجلس النواب يعتبر استعراض للقوة.

    والجدير بالذكر أنه في حالة تقدم منصور باستقالته من نادي الزمالك لن يحق له التدخل في انتخابات نادي الزمالك وستكون مهمة الجمعية العمومية تحديد رئيسها.

    أما عن ما بعد الفوز فقد صرح المرشح الرئاسي مرتضى منصور أنه أول أولوياته بعد النجاح في الوصول للرئاسة هو الغاء الفيس بوك ، مشيرا أن الصين لم تتأثر رغم أنها لاتملك فيس بوك.
    X