بنك مصر يعلن تخفيض سعر الفائدة على شهادات طلعت حرب ذات العائد 20% أو الغائها في نهاية العام بالفيديو
    بعد أن تحسن الاقتصاد المصري وخصوصا في نهاية العام 2017، مما أدى لانخفاض معدل التضخم مؤخرا، حيث وصلت النسبة 22% خلال شهر ديسمبر عام 2017 بعد أن كانت 24.3% في عام 2016،وكانت في عام 2015 نسبة التضخم 31.3% ، وهو ما جعل البنوك المصرية تقوم بتخفيض نسبة الفوائد على الشهادات والودائع وخصوصا الشهادات ذات العائد 20%.

    خلال لقاء رئيس مجلس ادارة بنك مصر محمد الأتربي خلال لقائه في برنامج " على مسئوليتي " مع الاعلامي أحمد موسى والذي يتم اذاعته على قناة صدى البلد صرح محمد الأتربي أن البنك قرر أن يخفض نسبة الفائدة على الشهادات ذات العائد 20% لتصل 13% وذلك بنهاية هذا العام 2018، وأضاف أن التخفيض يأتي الآن بعد أن حقق الجهاز المصرفي فائض يصل 842 مليار جنيه وخصوصا من شهادات 20% ، أما شهادات ذات العائد 17% فقد جنى منها الجهاز المصرفي 261 مليار.

    وأضاف الإتربي أنه من الممكن أن يتم الغاء شهادات العائد 20% تمام، حيث أن دورها الرئيسي كان هو الحد من التضخم الذي عانت منه الأسواق المصرية، خلال الفترة التي سبقت تعويم الجنيه المصري في بداية عام 2016، حيث كانت نسبة التضخم 30% ثم وصلت 22% ومن المتوقع أن تصل النسبة أقل من 20% وبالتالي لابد من تخفيض نسبة الفوائد على الودائع بالبنوك ، حيث قامت هذه الشهادات بدورها التي وجدت من أجلها، وأضاف مؤكدا أن جميع البنوك المصرية يقع عليها دور هام في دعم الاقتصاد المصري بجميع مجالاته سواء الصحية أو الخدمية .

    وقد أشار الإتربي للايجابيات التي تم تحقيقها منذ تحرير سعر الصرف والتي تتمثل في القضاء على السوق السوداء وبالتالي استقرار سعر الصرف حيث أن الدولار في مصر استقر مابيم 17.65 جنيه و 17.75 بالاضافة لتدفق الموارد من قطاع السياحة والذي من المنتظر أن يؤدي لخفض سعر الدولار.

    واختتم الاتربي حواره موضحا أن بنك مصر حصل هذا العام على جائزة أفضل بنك في الوطن العربي لتقديمه القروض للشباب، كما أشار أرئيس بنك مصر أن الحملة التي انطلقت من البك تحت شعار " طلعت حرب راجع" كان الهدف منها هو تغيير الفكر بشكل صحيح.