حادث بئر العبد
    ننشر تفاصيل حادث بئر العبد اليوم الخميس، استشهاد ضابطين وخمس جنود واصابت عدد اخر بجروح خطيرة لم يحدد، في استهداف مدرعات تابعة لقوات الجيش المصري غرب مدينة العريش بشمال سيناء على اطراف الطريق الدولي الرابط من مدينتي العريش وبئر العبد، واعلنت مصادر صحفية أن الضابطين هما العقيد احمد الكفراوي والمقدم محمد البشير .

    تفاصيل الحادث ان مجموعة من العناصر الارهابية المسلحة قامت بمهاجمة القوة الامنية التي تؤمن مدخل الطريق الدولي، وبادرة العناصر باطلاق قذائف مضادة للدروع، واطلاق الاعيرة النارية على القوة الامنية العسكرية، واشارت الانباء العاجلة الى ان العقيد الكفراوي، الذي استشهد في هجوم بئر العبد، هو الحاكم العسكري للمدينة .

    وقبل هذا الهجوم بساعات قامت مجموعة مسلحة بمهاجمة افراد تامين احد المصارف بمدينة العريش مما تسبب في تفجير آلية شرطية واستشهاد اثنين احدهم مدني كان في ذلك التوقيت بالقرب من الهجوم والاخر عسكري .

    وقال بعض شهود العيان ان عددا من العناصر المسلحة المنتمية لجماعة انصار بيت المقدس ما زالوا متواجدين في وسط سيناء، في الشوارع حتي بعد تنفيذ الهجوم .

    وتشهد سيناء خلال الاربع سنوات السابقة معارك كبيرة بين القوات الامنية والجماعات الارهابية التي ادت الي مقتل واستشهاد المئات من عناصر الجيش والشرطة، فيما صرح المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة ان القوات خلال الفترة الماضية أحكمت السيطرة علي المناطق التي بها جماعات متطرفة ومقتل المئات منهم في حملات عسكرية موسعة برية وجوية .

    كما اعلن الجيش المصري عن نشر عناصر لقوات الامن في مختلف المناطق لمعاونة الأجهزة الامنية في حماية المنشآت والمرافق العامة ودور العبادة لتأمين احتفالات رأس السنة الميلادية .

    كما حصل «كل حصري» على صور العقيد أحمد الكفراوي الحاكم العسكري لبئر العبد، والذي استشهد مساء اليوم الخميس 28 ديسمبر 2017، إثر تفجير عبوة ناسفة استهدف مدرعة لقوات الأمن في شارع 23 يوليو في مدينة العريش.

    صورة العقيد احمد الكفراوي

    صورة العقيد احمد الكفراوي

    واخر ما ورد انه تم نقل الجنود المصابين الي مستشفي العريش العسكري لتلقي العلاج، ووصول تعزيزات امنية كبيرة واغلاق الطرق الرئسية .