لعبة الحوت الأزرق تنتهي بالإنتحار
    الألعاب الإلكترونية من المفترض أن تكون من أجل التسلية وقضاء وقت ممتع، ولكن حقيقة الأمر غير ذلك حيث أن هناك ألعاب الكترونية أصبحت كابوس يهدد حياة المراهقين بشكل مباشر، ومن هذه الألعاب لعبة الحوت الأزرق، وهي تطبيق الحوت الأزرق على الهواتف الذكية، وقد انتشرت اللعبة في البلاد العربية وحصدت أرواح العديد من المراهقين من خلال ممارسة لعبة الحوت الازرق apk،كما انتشرت لعبة مريم أيضا، التي تسببت في موت العديد من الأشخاص، ومن خلال المقال سوف نوضح معلومات عن لعبة الحوت الازرق وخطورتها على المراهقين.

    لعبة الحوت الأزرق تنتهي بالإنتحار

    لعبة الحوت الأزرق تعتمد على التحكم بالمراهقين من خلال غسل دماغ المراهق والتحكم به وجعله أداة في يد مخترع اللعبة، حيث يتم شحن الشخص بأفكار سلبية، منها الكراهية، والانطواء، ويتم تكليف من يلعب اللعبة بعدد من المهام الغير طبيعية، مثل الاستيقاظ في ساعات الفجر، مشاهدة أفلام الرعب ايذاء الجسم مثل غرز ابر في الساق أو اليد.

    لعبة الحوت الأزرق تنتهي بالإنتحار 

    برسم صورة الحوت الأزرق على الجسم بآلة حادة، الوقوف فوق الأسطح العالية، كما يطلب من اللاعب أن ينشر منشورات على الفيس بوك يعلن أنه أصبح حوتا، وما إلى ذلك من الأوامر الغريبة.

    وقد انتشرت لعبة الحوت الأزرق في العديد من الدول العربية، مثل الجزائر والتي سجلت أعداد كبيرة من انتحار المراهقين بسبب هذه اللعبة، فقد حصدت لعبة الحوت الأزرق خلال شهر ديسمبر 2017 خمسة حالات، وكذلك السعودية أعلنت انتحار 13 شخص في شهر مايو الماضين حيث أن جميع من انتحر يوجد على هاتفهم رسالة من الحوت الأزرق تأمرهم بالإنتحار.

    معلومات لاتعرفها عن الحوت الأزرق

    1. بدأ تدشين لعبة الحوت الأزرق في روسيا وكانت أول ضحيه لها طفلة ألقت نفسها من الطابق 14 تبلغ من العمر 12 عام.
    2. لايتم للسماح للمشتركين في اللعبة الإنسحاب، وإلا يتم تهديده بقتل أسرته واستخدام ضدهم المعلومات التي يكون قد أخبر بها، ويكون الثمن حياته.
    3. تم القبض على مخترع اللعبة وتم سجنه وذكر تعليق أن لعبته تقوم بتنظيف المجتمع من النفايا البيولوجية.
    4. هذه اللعبة تستهدف الأشخاص الذين أعمارهم من 12 و16 سنة، وتتكون اللعبة من 50 مهمة.
    5. تكون أول مهمة من مهام اللعبة هي رسم الحوت الأزرق بأداه حاده على الذراع، وللتأكيد يقوم بإرسال صورة للحوت على الذراع للمسئول ليدخل في اللعبة.
    6. من مهام اللعبة التي يتم تنفيذها كسر الخوف بمشاهدة أفلام الرعب، بالإضافة للصعود لأسطح المنزل.
    7. في منتصف مهمات اللعبة يقوم الشخص بالحديث مع أحد الأشخاص المسئولين عن اللعبة حتى يكتسب ثقة المسئول ويتحول لحوت أزرق.
    8. من ضمن مهام اللعبة، يطلب من الشخص أن ينعزل ولا يتواصل مع أحد، مع استمراره في جرح نفسه، وسماع الموسيقى الحزينة ومشاهدة أفلام الرعب، وفي نهاية اللعبة يطلب منه الإنتحار بالطعن بالسكين أو بالقفز من مكان مرتفع، أو الشنق أو شرب مبيد حشري.
    9. السبب في تسمية اللعبة بالحوت الأزرق، لأن الحيتان تشتهر بالإنتحار حيث تخرج وتسبح حتى تصل للشاطيء منتحرة وتموت إذا لم يتم ارجاعها للمياه.
    10. هذه اللعبة فكرتها تقوم على الطاعة العمياء، واستنزاف قوى الشخص الجسدية والعقلية، وتصيبهم بحالة إكتئاب، حتى تنتهي بالموت.
    مناشدة من والد بلال الذي انتحر بسبب لعبة الحوت الأزرق في الجزائر، و يبلغ بلال من العمر 16 عام وكان هاديء جدا ومجتهد في دروسه حتى بدأ في لعبة الحوت الأزرق تبدل حاله وعزل نفسه في غرفته مع هاتفه حتى تم العثور على جثته، ووجه حديث للآباء بضرورة مراقبة أبنائهم، بعد أن تحولت التكنولوجيا لسم قاتل يحصد حياة أبنائنا.

    كما دشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر مناشدة لوزارة التكنولوجيا بضرورة التدخل ومنع هذه اللعبة حيث انها تشكل خطرا كبيرا على الشباب و يجب منع هذه اللعبة.

    حالات الانتحار الأخيرة

    انتحر مؤخرا نجل البرلماني السابق حمدي الفخراني، حيث وجد داخل منزل أسرته بمدينة المحلة الكبرى وقد شنق نفسه ، وكشفت التحقيقات أنه انتحر نتيجة ممارسة لعبة الحوت الأزرق .

    وانضمت أيضا طالبة في الإسكندرية لقائمة ضحايا الحوت ألأزرق حيث قامت طالبة الإعدادية بتناول مبيد حشري في منزلها بكرموز بالأسكندرية ، وقد كشفت التحقيقات ممارستها للعبة الحوت الأزرق حيث تم العثور في رجلها اليسرى على وشم بحرف p ، وكان والد الفتاة 41 عام يعمل نجار قد نقل ابنته للمستشفى في حالة اعياء شديدة وتم تحويلها لقسم السموم.

    وتم بلاغ النيابة وقد صرحت الطبيبة في التحقيقات أن الطالبة بعد افاقتها أخبرتها أن تلعب لعبة الحوت الأزرق عبر الإنترنت والتي تتضمن خلال مراحلها القيام برسم وشم p على الساق اليسرى بالاضافة لتناول مبيد حشري وتم تحرير محضر بالواقعة.