ترامب يتلقى صفعة قوية من الدول العربية باعتبار القدس عاصمة فلسطين
    وجهت الدول العربية والعالم أجمع أقوى صفعة على وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعد أن تم التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة في الجلسة الطارئة والني دعت اليه اليمن عن باقي الدول العربية، والذي انتهى برفض قرار ترامب بشأن أن تصبح القدس عاصمة لإسرائيل، حيث جاء عدد الأصوات باغلبية 128 صوت يرفض الإعتراف بقرار ترامب بشأن القدس، وقد جاء هذا الإتفاق على رفض الظلم ونصرة الحق وأن القدس ستظل عاصمة فلسطين.

    وجاء الإجماع خلال الجلسة الطارئة التي عقدتها الجمعية العمومية للأمم المتحدة والتي انتهت برفض قرار ترامب حسب الأصوات حيث بلغ عدد الدول الرافضة لقرار ترامب 128 دولة بينما عدد الدول المؤيدة لقرار ترامب 9 دول فقط، بينما امتنعت 35 دولة عن التصويت.

    هذا وقد ردت مندوبة الولايات المتحدة عن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة برفض قرار ترامب بأغلبية الأصوات، وقالت أن إسرائيل مظلومة من الجمعية العامة، كما أضافت أن نتيجة تصويت الأمم المتحدة لن يغير شيء من الواقع وسيتم نقل السفارة الأمريكية للقدس.

    وقد مارست أمريكا سياسة الضغط على الدول الأعضاء قبل التصويت، حيث هددت بمنع المساعدات للدول التي ترفض قرار ترامب، ومع ذلك فإن سياسة التهديد لم ترهب الدول التي صوتت بأغلبية برفض قرار ترامب، حيث رفضت 128 دولة الاعتراف بقرار ترامب بشأن القدس، ليؤكد العالم أن #القدس _عاصمة _فلسطين_ الأبدية.

    وكان رياض المالكي وزير خارجية فلسطين قد القى كلمته الإفتتاحية لجلسة الجمعية العمومية ، وجاء فيها أن أمريكا لم تتراجع عن قرارها الظالم وتستمع لأصوات الدول الرافضة للقرار، وفضلت العزلة عن العالم، كما أضاف أن قرار ترامب المتعسف والذي يخدم اسراءيل لن يضر القدس، ولكنه يؤثر على دور الولايات المتحدة في دورها كوسيط لعملية السلام في المنطقة بعد أن كشفت عن وجهها الحقيقي والوقوف بجانب اسرائيل.

    والجدير بالذكر أن تصويت الدول برفض قرار ترامب لا يعتبر ملزما لأمريكا، ولكنه يعتبر ادانة لقرار أمريكا بشكل رمزي رغم أن أمريكا هددت أن تقطع مساعداتها عن الدول التي ترفض القرار.

    وقد أعلن مندوب اسرائيل بالأمم المتحدة داني دانون، أنه أمر معيب أن تعقد الأمم المتحدة هذه الجلسة لرفض قرار ترامب، حيث أكد أن القدس هي عاصمة اسرائيل وأن الملك داود أعلن ذلك قبل 3000 عام، ولم يكتفي بذلك بل أضاف أن الدول التي صوتت برفض قرار ترامب هي دمى، يوجهها القيادة الفلسطينية والجميع عميان لا يرون الحقيقة لأن هذا القرار لن يغير أي شيء.

    X