هاشتاج شيخ الازهر يتصدر تويتربعد رفض أحمد الطيب مقابلة نائب الرئيس الأمريكي
    شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب تصدر قائمة تويتر بعد أن رفض مقابلة مايك بينس نائب الرئيس الأمريكي الذي طلب مقابلته خلال الشهر الجاري، ولكن جاء رد شيخ الازهر برفض هذه المقابلة، وأشار بضرورة أن يتراجع ترامب في قراره في نقل السفارة الأمريكية للقدس، قبل أن يتم محادثات أو مناقشات.

    حيث تلقت السفارة الأمريكية في القاهرة طلب رسمي ليتم ترتيب لقاء بين فضيلة شيخ الأزهر ونائب الرئيس الأمريكي، خلال زيارة يقوم بها مايك بينس للمنطقة، وكان ذلك الطلب منذ أسبوع ولكن عندما قام دونالد ترامب بإعلان قراره بجعل القدس عاصمة لإسرائيل، أعلن شيخ الأزهر رفضه لهذا اللقاء، وقال أن رجال الأزهر لا يجلسون مع من يسلب حق الشعوب ويقوموا بتزييف التاريخ ويعتدون على المقدسات.

    حيث حمل شيخ الأزهر ترامب مسئولية مشاعر الكراهية التي يشعلها، بهذا القرار الظالم وطالب أهل القدس أن يهبوا وينتفضوا للمرة الثالثة من أجل القدس، وقال أن بمقدار محبتكم لوطنكم والإيمان بقضيتكم تكون انتفاضتكم ونحن لن نتخلى عنكم.

    هذا وقد دشن رواد مواقع التواصل الإجتماعي هاشتاج "شيخ الأزهر" من أجل الفخر بموقفه تجاه القضية الفلسطينية والفلسطنيين.

    وقد أعلن الأزهر بيان يدين قرار ترامب والذي صدر بعد صلاة الجمعة وجاء فيه أن الأزهر لا يقبل أن يتم تزيف التاريخ، والعبث بمستقبل وحاضر الشعوب، وان هذا القرار الظالم لايمكن السكوت عليه، وذكر الأزهر في بيانه أن القدس هي عاصمة فلسطين التي يحتلها الاحتلال الصهيوني، كما أكد البيان أن نتائج هذا القرار سوف يكون له نتائج وخيمة.

    وقد أعلن فضيلة الإمام أحمد الطيب شيخ الأزهر أن الأزهر سوف يظل داعما للقضية الفلسطينية ولن ينسى الفلسطنين وأهلها، حيث أن القدس ستظل هي أهم قضية للعرب والمسلمين وستظل القدس عربية على مر التاريخ.